Loading nanoRep
إلى الصفحة الرئيسية إلى الصفحة الرئيسية
 
 
 
تفيد دراسة جديدة بأن استعمال قشور الرمان في تغذية الأغنام تحسن الحليب بشكل ملحوظ وتجعله غنياً بمضادات التأكسد
رمان

تفيد دراسة جديدة بأن استعمال قشور الرمان في تغذية الأغنام تحسن الحليب بشكل ملحوظ وتجعله غنياً بمضادات التأكسد
تم القيام بالدراسة من قبل باحثي دائرة البحوث الزراعية (معهد فولكاني) في وزارة الزراعة، على ضوء الارتفاع المتزايد في استهلاك الرمان في إسرائيل وفي العالم، تم عرض هذه الدراسة ودراسات أخرى في المؤتمر السنوي لعلوم الأبقار الحلوب، الذي يتم تنظيمه من قبل خدمة الإرشاد والمهنة، معهد فولكاني في وزارة الزراعة، اتحاد مربي البقر في إسرائيل ومجلس الحليب بحضور وزير الزراعة وتطوير القرية،السيد يائير شمير.

لا بد بأنكم قد سمعتم من قبل عن القيمة الصحية العالية لحبات الرمان. والآن يتبين أن لقشور الرمان قيم صحية أعلى حتى!
الآن، حيث أصبحت تربية أشجار الرمان في إسرائيل فرعاً جوهرياً وذلك بفضل تقنيات فرط حبات الرمان وبيعها بشكل جاهز للأكل، يمكننا الاستمتاع أيضاً من القيم الكامنة في قشوره، التي في سواء ذلك كانت لتصبح نفايات صناعية وبكميات كبيرة جداً. يوجد في إسرائيل اليوم نحو 23 ألف دونم مزروعة بأشجار الرمان.

لقد فحص باحثو معهد فولكاني في وزارة الزراعة ووجدوا أن إضافة قشور الرمان لغذاء الأغنام، تؤثر بشكل مباشر على جودة الحليب وتزيد من إنتاجه. تعرف قشور الرمان على أنها تسرع من تعافي الجروح والتئامها، تقوي جهاز المناعة، تمنع تصلب الشرايين وغنية بمضادات التأكسد. الآن، سوف تنتقل هذه التأثيرات الايجابية والقيم الغذائية الموجودة في قشور الرمان إلينا من خلال الحليب الذي نشربه وكذلك فإن الغنم سوف يتمتع بالقيم الصحية العالية.  سوف يتم عرض الدراسة في المؤتمر السنوي لعلوم الأبقار الحلوب، الذي ينظم من قبل قسم البقر في خدمة الإرشاد والمهنة في وزارة الزراعة، اتحاد مربي البقر في إسرائيل ومجلس الحليب.

وجد الباحثون بأنه من بين الأغنام التي شاركت في الدراسة ارتفع إنتاج الحليب ب- 6%، هذا من دون تغير كمية الطعام المستهلك. زيادة على ذلك، تبين أن محتوى المواد المضادة للتأكسد في الحليب قد زاد ب-28%!! ما ساعدها في مواجهة الأمراض بشكل أفضل!
حسب تقدم الدراسة، وفقاً لتقديرات الباحثين فإن استعمال قشور الرمان في تغذية الأغنام سوف تؤدي إلى تحسين صحة الغنم وارتفاع كمية المواد المتراكمة في الحليب، التي لها تأثير ايجابي على صحة الإنسان.

تعلمنا نتائج الدراسة بأن مساهمة الرمان ولو بتركيز منخفض، سواء للإنسان أو الغنم هي بمستوى عالي، إضافة لذلك، تحولت قشور الرمان في السنوات الماضية إلى نفايات صناعية التي تزيد كمياتها بشكل مضطرد، نتيجة لتطور فرع الرمان. كلما زاد الوعي لاستهلاك الرمان ومنتجاته، تزيد أيضاً كميات قشور الرمان، والتي هناك من يطلبها الآن ولها مساهمة كبيرة.
من خلال سلسلة من التجارب السابقة التي أجريت في البلاد على البقر الحلوب تبين أن التغذية بقشور الرمان أدت إلى زيادة جوهرية بإنتاج الحليب. كذلك تم تشخيص تأثير ايجابي على منع الإصابة بالأمراض وتحسين إنتاج الحليب ومركباته.

تم عرض هذه الدراسة ومعطيات إضافية، دراسات جديدة ومعلومات عديدة عن الفرع في المؤتمر السنوي لعلوم الأبقار، الذي ينظم من قبل قسم الأبقار في خدمة الإرشاد والمهنة ومعهد فولكاني في وزارة الزراعة، اتحاد مربي البقر في إسرائيل ومجلس الحليب بحضور وزير الزراعة وتطوير القرية، يائير شمير. يحضر المؤتمر أيضاً كافة رؤساء الفرع والعاملين فيه، منتجي الحليب، العاملين في صناعة الحليب، مرشدين، باحثين، أطباء بيطريين ومزودين، يقام المؤتمر ابتداءً من تاريخ 2 تموز 2013 ولمدة 3 أيام وذلك في العاصمة أورشليم- القدس.