Loading nanoRep
إلى الصفحة الرئيسية إلى الصفحة الرئيسية
 
 
 
إجابات لأسئلة شائعة بخصوص تعقيم وخصي الكلاب
الكلببة المعقمة

التعقيم والخصي هما إجراءان طبيان ضروريان لصحة كلبكم ويوصي بهما الأطباء البيطريون وكل من وزارتي الزراعة وتطوير القرية ووزارة حماية البيئة.



ما هي أهمية التعقيم والخصي لصحة كلبكم؟

 

تعقيم إناث الكلاب يعتبر إحدى الوسائل الهامة لمنع التهابات الرحم والأورام السرطانية في الضَرْع، وهو عامل مهم في صحة إناث الكلاب.

خصي الذكور يقلل من احتمال إصابتها بسرطان الخصيتين والبروستاتة. حياة الكلاب التي تم  تعقيمها/خصيها تكون أطول وتتمتع بصحة أفضل.

 

هل التعقيم والخصي هما عمليتان طبيعيتان لكلبي؟

 

على عكس الإنسان فإن الرغبة الجنسية لدى الكلاب ناتجة عن هرمونات فقط وكذلك الأمر بالنسبة لغريزة الأمومة. عندما نمنع إنتاج الهرمونات التي تملي السلوك الجنسي، الكلاب لا تشعر بفَقْد أي شيء.

عندما نمنع أنثى الكلاب من الحمل والإنجاب فإنها لا تشعر بأنها فقدت شيئاً.

 

الكلاب على عكس الإنسان لا تطمح إلى خوض تجربة الأبوة، ولا تستطيع السيطرة على عدد مرات الإنجاب.

من يختار عدم التدخل، ويقرر عدم التعقيم أو الخصي يساعد على ولادة غير مراقبة لجراء معظمها ستكون بدون بيت ونهايتها ستكون الإهمال أو الموت.

 

هل يضر التعقيم والخصي بكلبي/كلبتي؟

 

لعملية التعقيم والخصي آثار جانبية قليلة، وأمامها الخطر الذي قد يتعرض له الكلب (خاصة الانثى) نتيجة عدم التعقيم.

التعقيم والخصي هما عمليتان جراحيتان تتمان مع التخدير التام.  وتعود الكلاب عادة إلى حياتها العادية بعد مرور 24-48 ساعة.

تشير نتائج دراسة أجرتها وزارة الزراعة وحماية البيئة إلى أن أصحاب الكلاب الذين يخافون أحيانا من إجراء عمليات التعقيم والخصي خوفًا من الأعراض الجانبية، منها السمانة الزائدة وتغييرات في السلوك أو المزاج.

هذه الظواهر يمكن التخفيف منها بواسطة العلاج الصحيح والتغذية المناسبة.

 

لماذا يجدر تعقيم أو خصي كلبك/كلبتك؟

 

التعقيم والخصي يجنبانك، صاحب الكلب، وأفراد عائلتك، انعدام الراحة أثناء فترة الشبق التي تحدث مرتين في السنة، منها:

 

  • هرب من البيت وتشرد، ما  قد يؤذي الكلب/ة
  • إفراز الدم عند الكلبة
  • مضايقة قد تنجم عن تجمع الكلاب الذكور حول الكلبة أثناء فترة الشبق
  • الصراعات بين الذكور التي قد تؤدي لإصابات بالغة

التعقيم والخصي يعدلان من سلوك الكلاب. الكلاب التي تم تعقيمها أو خصيها تكون صاحبة طباع أهدأ وأفضل.

 

هل من محبين للكلاب؟

 

عشرات آلاف الكلاب والجراء تترك سنويًا. ١٠% منها فقط تجد بيوتًا. الكلاب الباقية تجد الموت في الشوارع نتيجة الجوع والإهمال والدوس تحت عجلات السيارات والتنوّم حتى الموت في حضانات الكلاب التابعة للبلديات أو للجمعيات.

 

إختيار عدم التعقيم معناه إنجاب آلاف الجراء غير المرغوب فيها. وهذا اختيار غير أخلاقي.

 

تعقيم وخصي كلبكم هما أهم وسيلتي منع للتقليل من الإنجاب لدى الكلاب، ونتيجة لذلك تتقلص نسبة الموت والمعاناة لدى الكلاب المهملة.

 

ويكون ذلك في صالح الكلاب، أصحابها، المجتمع والبيئة.

 

والأولاد؟

 

ولادة الجراء هي تجربة تثير انفعال أصحاب الكلاب، خاصة العائلات ذات الأولاد. الجراء الصغيرة لطيفة وساحرة، وأصحابها يحتفلون بتوسع العائلة.


لكن، سرعان ما يثار السؤال: ماذا سنفعل بالجراء؟ الجراء، مثل الأطفال، تحتاج إلى رعاية، مجال حيوي، وعندما تتوقف عن الرضاعة، تتعلق بأصحابها تمامًا، وفي أحيان كثيرة، تشكل عبئًا على أهل البيت.

في كثير من الحالات لا تستطيع العائلة إيجاد بيت دافئ للجراء. فتطرد إلى الشارع في أسوأ الحالات أو تنقل إلى منظمات تعنى بالحيوان، والتي لا يمكنها تأمين البيوت لآلاف الجراء.

 

إن فراق الجراء التي ترسل إلى الشارع أو التي تنقل إلى محجر الكلاب يترك آثاراً خطيرة على الأطفال وعلى جميع أفراد العائلة.