2017

​​​فتحت وزارة الزراعة تحقيقا رسميا ضد المسلخ في حيفا في أعقاب التقرير والفيديو الذي تم بثه بالأمس في القناة الإخبارية 2،  حيث عرضت شكوكا معقولا لإنتهاك قانون القسوة على الحيوانات، لوائح ذبح الحيوانات والعيوب في تطبيق إجراءات الخدمات البيطرية. وبالتوازي مع التحقيق، أمرت الوزارة بوقف عملية الذبح في المسلخ حتى إنعقاد جلسة الاستماع. سيتم إستدعاء أصحاب المصنع لجلسة استماع في الوزارة في الأسبوع القادم. 

يتم الإشراف على المسلخ من قبل طبيب بيطري نيابة عن السلطة المحلية، ولذلك، سوف تقوم الخدمات البيطرية في وزارة الزراعة بفحص بالتوازي لعمال وأصحاب المصنع أيضا نظام الإشراف التابع لسلطة مدينة حيفا. المسلخ في حيفا مسؤول عن الذبح بمدى يبلغ 20% من سوق اللحوم المحلية. 

قام المفتشون بزيارة المسلخ، بعد أن حصلوا على أمر من المحكمة لمصادرة معدات، وثائق وصور من كاميرات المكان.  تم في التدقيق الكشف عن وجود أوجه قصور من الناحية الصحية وكذلك من ناحية القسوة على الحيوانات، ولذلك تقرر وقف عملية الذبح في المكان فورا، إلى حين إنعقاد جلسة الإستماع. 

تدعو الوزارة الجهات التي بحوزتها معلومات بشأن مخالفات القسوة على الحيوانات، إبلاغها بشكل فوري ودون تأخير، وأن تنقل إلى السلطات المختصة كافة المعلومات التي بحوزتها، من أجل استنفاذ كافة إجراءات التحقيق ومنع معاناة إضافية ومستمرة للحيوانات.