2017

​وزير الزراعة أوري أريئيل: " سوف يؤدي القرار بتمديد العمر الإفتراضي للحوم إلى زيادة العرض من اللحوم المبردة وكذلك إلى الحد من الحاجة في إستيراد الماشية . اليوم في الواقع ، وعلى ضوء إفتتاح الإستيراد من الدول الأوروبية،  يمكن أن نرى بأن هناك إنخفاض كبير في كمية إستيراد الماشية من جهات بعيدة مثل أستراليا" 

أضاف الوزير أريئيل بأن: "تمديد العمر الإفتراضي للحوم المبردة سوف يؤدي إلى زيادة المنافسة في القطاع وتخفيض أسعار اللحوم الطازجة لكافة المواطنين الإسرائيليين، مع الحفاظ على صحة الجمهور وتوفير بديل والمتوقع أن يقلل من إستيراد الماشية . وقد اتخذت هذه الخطوة بعد عمل مكثف للطاقم المهني في وزارة الزراعة وهو جزء من خطة واسعة للحد من العبء التنظيمي والتي ستؤدي إلى توفير ما يقرب من – 185 مليون شيكل جديد للإقتصاد في السنة "​​

توصل وزير الزراعة إلى تفاهمات مع وزير الصحة بشان توفير إمكانية، مع الإمتثال للشروط، تمديد فترة العمر الإفتراضي الأقصى للحوم المبردة المحفوظة بطريقة التفريغ، من- 45 يوم إلى- 85 يوم . وهكذا تنضم إسرائيل إلى عدد من الدول المتقدمة، مثل: فرنسا، كندا،  بلجيكا، التي تعمل بموجب هذه السياسة. 

يفتح هذا الإجراء للمرة الأولى إستيراد بحري للحوم مبردة (غير مجمدة) من دول مثل الولايات المتحدة الأمريكية، البرازيل، الأرجنتين، أستراليا وجنوب إفريقيا حيث كان من الممكن حتى هذا اليوم الإستيراد من هذه الدول بالنقل البحري لحوم مجمدة فقط بسبب قيود انتهاء الصلاحية القصوى للعمر الإفتراضي، لأن العمر الإفتراضي والذي يبلغ 45 يوم لا يسمح بإستيراد لحوم من جهات بعيدة . سوف يتم حفظ اللحوم المبردة ضمن نفس المعايير الصارمة للدول المتقدمة بحيث انه في قسم منها هناك إمكانية لعمر إفتراضي أطول والذي يقف عند 120 يوم . سوف تؤدي هذه الخطوة إلى زيادة المنافسة وتخفيض السعر للمستهلك، من خلال زيادة قدرة المستوردين على إستيراد اللحوم المبردة . 

يشكل هذا الإجراء استمرارا مباشرا ل "تقرير فحص قطاع الماشية"، والذي نشر من قبل سلطة قيود الأنشطة التجارية في عام 2016، والذي بّين بأن هناك حاجة إلى زيادة المنافسة في قطاع اللحوم في إسرائيل . بالإضافة إلى ذلك، ينضم هذا الإجراء إلى إجراءات إضافية   التي تمت في مجال إستيراد اللحوم الطازجة، من بينها: تفويض نظام الرقابة البيطرية في الدول المصرح لها بالتصدير إلى إسرائيل، وفقا للمتطلبات الصارمة لوزارة الزراعة الإسرائيلية، كما هو مألوف في دول متقدمة أخرى .

في الوقت الحاضر، وعلى ضوء افتتاح الإستيراد من دول أوروبا، يمكن أن نرى بأن هناك إنخفاض كبير في أسعار اللحوم المبردة والذي يتراوح بين 7% إلى- 17%، على الرغم من زيادة الطلب على اللحوم المبردة . ينعكس هذا الإنخفاض في التوفير الكبير في مصروفات الإقتصاد المنزلي في إسرائيل على اللحوم سنويا بمدى يبلغ نحو – 170 مليون شيكل جديد . 


لحوم

 

 

تقدم وزارة الزراعة بيانات، نصائح مشورة وتعزز قوات تطبيق القانون وتؤكد على أهمية شراء اللحوم من المحلات التجارية ومحلات الجزارالمنظمة والتي تمتلك رخصة تجارية https://www.moag.gov.il/ar/وحدات الوزارة/dovrut/pirsumim/Publications_2018/Pages/Meat_Tips.aspxتقدم وزارة الزراعة بيانات، نصائح مشورة وتعزز قوات تطبيق القانون وتؤكد على أهمية شراء اللحوم من المحلات التجارية ومحلات الجزارالمنظمة والتي تمتلك رخصة تجارية
كشف مفتشو وزارة الزراعة في يوم واحد 900 كغم (!) من اللحوم التي تم الاحتفاظ بها في ظروف محظورة وتم ذبحها دون أي إشراف https://www.moag.gov.il/ar/وحدات الوزارة/dovrut/pirsumim/Publications_2018/Pages/deirlasad_kalansawa.aspxكشف مفتشو وزارة الزراعة في يوم واحد 900 كغم (!) من اللحوم التي تم الاحتفاظ بها في ظروف محظورة وتم ذبحها دون أي إشراف
وزارة الزراعة تقوم بتشجيع الإصلاحات الجديدة التي من شأنها أن توفر للمستهلك ما يقرب من 80 مليون شيكل جديد سنويا في شراء لحوم الدواجن والأبقار https://www.moag.gov.il/ar/وحدات الوزارة/dovrut/pirsumim/2017/Pages/new_reforms.aspxوزارة الزراعة تقوم بتشجيع الإصلاحات الجديدة التي من شأنها أن توفر للمستهلك ما يقرب من 80 مليون شيكل جديد سنويا في شراء لحوم الدواجن والأبقار