2017

​في أعقاب الشكاوى التي تم تلقيها من موظفو شركة "يخين – حيكل برديسيم" والدوريات الخضراء فيما يتعلق بالخيول التي تتجول في الأراضي الزراعية القريبة من منطقة البساتين الخاصة بهم، أجرت الخدمات البيطرية في وزارة الزراعة ووحدة تطبيق القانون والتحقيقات الرئيسية التابعة للوزارة (بيتسوح) عمليات تدقيق في المكان.

كشفت نتائج التدقيق عن 9 خيول، مهرات وحمير في حالة بدنية خطيرة من النحافة، وعانى قسم منهم من العض في أجزاء من الجسم واعتداءات من خيول أخرى. تم العثور على الحيوانات في موقعين متجاورين، أحدهما على الجانب الشرقي من مقبرة  في رمات هشارون والآخر بالقرب من ملاعب التنس في المدينة. تجول الخيول في مناطق البساتين والمناطق الزراعية. ليس هذا فحسب، فقد تبين من التدقيق أن المزرعة التي بنيت للخيول كانت مرتجلة. بالإضافة إلى ذلك، تبين بأن المياه التي تم استخدامها كانت مياه الصرف الصحي الممنوعة من الشرب، حيث كان لها رائحة أمونيا ومواد كيميائية مختلفة إضافية. 

حصان

على ضوء النتائج على الأرض وأمر من المحكمة، قرر مفتشو الوزارة إخلاء الخيول، المهرات والحمير من المكان بشكل فوري. تم نقل الخيول للعلاج وإعادة التأهيل في منشأة محمية تابعة إلى وزارة الزراعة، وفي النهاية سيتم نقلهم إلى مزارعين جادين.

حصان 2
تصوير: وزارة الزراعة
 
دكتور تسفيكا بينور، مديرة المكتب البيطري في المناطق المنخفضة والجبال، الخدمات البيطرية في وزارة الزراعة: "تولي وزارة الزراعة أهمية كبيرة  في كل ما يتعلق بالمحافظة على رفاهية ورعاية الحيوانات. الحالة التي واجهناها كانت متطرفة. الخيول، المهرات والحمير الذين وجدوا من قبل المفتشون كانوا في حالة خطيرة وحتى في خطر مميت. إن الظروف التي تم احتجازهم بها وكذلك مياه الشرب الغير صالحة للاستخدام جعلت حالة الحيوانات صعبة. مع تلقي نتائج الفحص، قمنا بنقل الخيول بشكل فوري إلى مكان آمن حيث يستطيعون إعادة تأهيل أنفسهم ". 

تدعو الخدمات البيطرية في وزارة الزراعة وتطوير القرية الجمهور الواسع إلى مواصلة الإبلاغ عن حالات اشتباه في سوء معاملة الحيوانات، على هاتف رقم : 03-9559911.