2017

​نشهد في الأسابيع الأخيرة أيام حارقة وموجة حر شديدة يرافقها درجات حرارة مرتفعة بشكل خاص. حتى في الأيام المقبلة، من المتوقع أن تكون موجة حر شديدة. في أعقاب الظروف الجوية، يتوقع خبراء وزارة الزراعة زيادة المعروض من الفواكه، نظرا للنضج السريع للدراق، الخوخ، النكتارين والعنب. إلى جانب الفواكه التي تنضج بسرعة، تضر الحرارة بإنضاج الخضروات. تسبب درجات الحرارة العالية ضررا في الأزهار بحيث لا تكون قادرة على أن تتطور إلى خضروات تجارية، وبشكل خاص الخيار والطماطم.

في المحاصيل الورقية مثل الخس والملفوف، يكون التأثير الرئيسي في جودتها. تؤثر الحرارة الشديدة على رؤوس الخس والملفوف بحيث تجعلها أصغر. من المتوق في الشهر المقبل أن يكون هناك نقصا بشكل أساسي في الخيار، بمعدل حوالي-20٪ من مجموع الاستهلاك المحلي. إذا استمرت أيام الحر الشديدة، في نحو شهر سيكون أيضا نقص بسيط في الطماطم. في ضوء الفائض المتوقع في كمية الفواكه في السوق، تتوقع الوزارة إنخفاض في الأسعار. وبالتوازي، في ضوء النقص البسيط في الخيار، من المتوقع أن يكون هناك إرتفاع في الأسعار. 

​​​​ فواكه وخضار


فكيف ينبغي أن نقوم بتخزين الفواكه والخضروات في هذه الأيام والاستعداد وفقا لذلك؟ تقترح وزارة الزراعة عدد من النقاط والموصى بتطبيقها بالفعل في عملية الشراء المقبلة:

• من المستحسن تخزين الفواكه والخضروات في الثلاجة. من المستحسن تنظيف أدراج الثلاجة مرة واحدة في الأسبوع، ووضع مناشف ورقية في الأسفل لامتصاص الرطوبة الزائدة الناتجة عن تنفس الفواكه والخضروات.
• من المستحسن عدم غسل الفواكه والخضروات قبل وضعها في الثلاجة، وإنما فقط قبل الاستخدام. إذا كانت هناك حاجة للغسل، يجب الحرص على تجفيفها جيدا قبل وضعها في الثلاجة. 
• من المستحسن الفصل بين الفواكه والخضروات المخزنة في الثلاجة.
• يمكن تخزين خضروات مقطعة في صناديق من البلاستيك المغلقة في الثلاجة. ومع ذلك، يجب أن نتذكر أنه عندما تكون المنتجات مقطعة، فإنها تفقد الفيتامينات والمعادن (!). 
• الفواكه والخضروات مثل: البصل، البطاطس، أفوكادو، كيوي وغيرها، والتي يمكن تخزينها في حجرة المؤن، من المستحسن عدم تغليفها في أكياس بلاستيكية.

 
نصائح هامة وتفاصيل إضافية عن الفواكه والخضروات وشروط تخزينها(الرابط بالعبرية)