2017

حاول صاحب المتجر، في ال – 40 من عُمره، تسويق اللحوم في المحلات التجارية في الطيبة. تم إحباط الحادث ونقل اللحوم من أجل إبادتها. تم البدء بإتخاذ إجراءات قانونية ضد المشتبه به  

خلال نشاط مفتشو الوحدة المركزية لتطبيق القانون والتحقيقات (بيتسوح) التابعة إلى وزارة الزراعة،  بالتعاون مع شرطة الطيبة والطبيب البيطري اللوائي التابع للوزارة، شخّص المفتشون لحوم البقر والضأن، التي تم احتجازها تحت ظروف ممنوعة في مخزن في الطيبة في منطقة المثلث. خلال عملية التفتيش، تبين بأن قسم من اللحوم تم تهريبها من مناطق السلطة الفلسطينية، وقسم آخر من اللحوم مصدرها من طريقة الذبح الأسود .



تبين من التحقيق بأن صاحب المتجر، في ال – 40 من عُمره، حاول تسويق اللحوم في المحلات التجارية في الطيبة. تم إحباط الحادث ونقل اللحوم من أجل إبادتها. تم البدء بإتخاذ إجراءات قانونية ضد المشتبه به .


حقوق للصور : وزارة الزراعة 


تشير وزارة الزراعة بأن طريقة الذبح الأسود هو ذبح دون إشراف طبيب بيطري كما هو مطلوب، يكمن في داخلها خطر حقيقي على صحة الجمهور نتيجة استخدام بيئة غير مناسبة لذبح الحيوانات، والتي قد تؤدي إلى تلوث اللحوم .
تجدر الإشارة إلى انه تم حظر نقل المنتجات الحيوانية من من​اطق السلطة الفلسطينية بسبب الخوف على صحة الجمهور وبالتالي تم حظر تشغيل مصانع لحوم مرتجلة دون تصريح ومراقبة .

تطلب الوزارة من الجمهور الحرص على شراء اللحوم من الأماكن المعروفة والموجودة تحت المراقبة. بالإضافة إلى ذلك، يجب الحرص على أن تكون عبوة التغليف أصلية، مغلقة ونظيفة، وتحمل لاصقة عليها اسم المسوق والمنتج وتاريخ الإنتاج وفترة انتهاء سريان المفعول/الصلاحية .