2019

​سلالة جديدة وحلوة من البرتقال: 
برتقال أحمر مشرق – حلو وأيضا ذو فوائد صحية كثيرة!

تحبون الطعم الحلو في الفم ولكن تمتنعون عن الحلويات؟ سوف تكونون سعداء بالتأكيد لاكتشاف سلالة جديدة من البرتقال الذي يتم تسويقه في هذه الأيام في الأسواق الإسرائيلية: برتقال من سلالة "مورو"، برتقال أحمر مشرق. تسمى السلالة الخاصة باسمها المهني ​"مورو نوتسلري ديمي "وهو يصل إلينا مباشرة من صقلية بإيطاليا. يحتوي هذا البرتقال في داخله على فوائد صحية عديدة. على وجهه، من الخارج، يبدو مثل أي برتقال آخر، لكن مع قشرة حمراء. عندما نقوم بفتحه، نكتشف برتقال بلون أحمر مشرق، بدلا من اللون البرتقالي الذي نعرفه. 

في الأشهر الأخيرة، عمل مدربو خدمة الإرشاد والمهنة (شهم) في وزارة الزراعة على تكييف السلالة الجديدة مع الظروف المناخية المحلية. البرتقال الأحمر ذو خصائص فريدة من نوعها والتي تعتمد على الطقس. تزرع السلالة الجديدة اليوم في موقعين: السهل الساحلي ووادي الحولة، بالأساس فس المناطق المنخفضة، بسبب التأثير الإيجابي للبرد على مكونات السلالة. تم في هذه المرحلة زرع نحو ما يقرب من-140 دونم، والتي توفر نحو​-500 طن من البرتقال للسوق المحلي، بشكل رئيسي ما بين شهري كانون الثاني وحتى آذار.

وبصرف النظر عن فيتامين c الممتاز الذي نحصل عليه من البرتقال، مثل كل ثمار الحمضيات التي نعرفها، يحتوي لونه الخاص على صبغة الأنثوسيانين، الذي يمنح البرتقال اللون الأحمر. هذا كما هو الحال في الصبغة التي تمنح اللون الأحمر إلى العنب والرمان. الأنثوسيانين، الموجود في السلالة الجديدة مع ما يقرب من-​​150 مليغرام لكل ليتر، المعروف بخصائصه الصحية العديدة كمضاد للأكسدة ويعيق عمليات التقدم في السن أو الشيخوخة.

في قسم البحث والتطوير في وزارة الزراعة في لخيش، تم زرع قطعة تجريبية بالبرتقال "مورو" بهدف الحصول على خط جديد مع ثمار أكبر، أكثر حلاوة، أكثر خصوبة ومع مستوى أعلى من الأنثوسيانين. البرتقال الخاص يصل إلى ذروة نضجه في هذه الأيام وقد بدء بالفعل الوصول إلى الأسواق الإسرائيلية. سوف يبقى على الرف حتى شهر آذار. ثماره ليست كبيرة، لكنها تحتوي على كمية كبيرة من العصير ومناسبة للعصر​. للإشباع !

برتقال "مورو"