2019

​​​​​​​​الاشتباه: انتهاكات لقانون رعاية الحيوانات، بما في ذلك: قتال بين الدواجن غير قانوني، إهمال متواصل وحيازة غير لائقة  • تم نقل الدواجن لمزيد من العلاج في منشأة وزارة الزراعة  

​عند تلقي معلومات استخبارية عن اشتباه بوجود قتال بين الدواجن، كشف مفتشو وحدة تطبيق القانون والتحقيقات (بيتسوح) في وزارة الزراعة عن مزرعة زراعية في المجلس الإقليمي برينر وفيها دواجن من سلالة خاصة غير معروفة في إسرائيل. تم احتجاز الدواجن في ظروف غير مناسبة، عانت من الإهمال، دون توفير مياه ومكتظة في أقفاص صغيرة وقذرة. تم العثور على علامات تخريب على أجسام الدواجن في الأقفاص، والتي أثارت على الفور شكوك مفتشو وزارة الزراعة بالاشتباه بوجود قتال بين الدواجن في المكان. 

تبين من التحقيق الأولي بأن أصحاب الدواجن هم عمال أجانب والذين وصلوا من تايلاند، حيث قاموا بسجن الدواجن من أجل القتال والترفيه. لا يعرف مصدر هذه الدواجن وهناك شك في أن هؤلاء العمال الأجانب يهربون بيض الدواجن، يحتضنوهم وبالتالي يهتمون ل "جيل متواصل" للدواجن التي تستخدم  في هذه المعارك أو القتال. القلق الرئيسي، بصرف النظر عن الضرر الذي يلحق بالحيوانات، هو انتشار الأمراض لأن هذه الدواجن لا تخضع للرقابة. تم نقل جميع الدواجن إلى منشأة محمية تابعة لوزارة الزراعة . بدأت إجرا​​​ءات قانونية ضد المشتبه بهم​. 

وقال روي كليجر، مدير الوحدة المركزية لتطبيق القانون والتحقيقات في وزارة الزراعة: "بوجه عام، تولي وزارة الزراعة أهمية كبيرة إلى تطبيق قانون رعاية الحيوانات، وتتعامل بشدة مع أي حالة تنتهك القانون، ولأغراض الترفيه على وجه الخصوص. لذلك، يعمل مفتشو الوزارة بشكل دائم من أجل فرض مخالفات على انتهاك قانون رعاية الحيوانات، وسيبذلون كل ما في وسعهم من أجل الوصول إلى أي طرف ينتهك القانون وتقديمه للعدالة. ونأمل أننا بهذه الطريقة نقضي على هذه الظاهرة ".

تود وزارة الزراعة تذكير الجمهور بمواصلة الإبلاغ عن أي نشاط يشتبه به بإلحاق ضرر في الحيوانات إلى ​مركز وحدة البيتسوح في وزارة الزراعة، المتاحة على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع  24/7، على هاتف 9096*.


ديك مسجون