2019

​​​​​يبدو أن هناك أشخاص لا يكتفون بمجموعة متنوعة واسعة من المنتجات الزراعية الموجودة في إسرائيل. على متن رحلة جوية من فرنسا إلى إسرائيل، كشف مفتشو الخدمات لحماية النباتات في وزارة الزراعة عن ما لا يقل عن- 30 كغم من الأناناس، القرنبيط والخضروات المختلفة، بالإضافة إلى النمل، الحشرات والآفات. من فحص المسافر، تبين أن هذه لم تكن محاولته الأولى للتهريب. عرف مفتشو وزارة الزراعة السائح الفرنسي، الذي حاول تهريب المنتجات الزراعية وتم القبض عليه. فتحت الوزارة تحقيقا في القضية. 

وهذه ليست النهاية: في حقيبة برتقالية ذات مظهر بريء، كشف مفتشو الخدمات لحماية النباتات في جسر اللنبي 20 كغم من الفاكهة، من بينها: فاكهة همانجوستين، هرمبوتن وهلونجان الاستوائية والتي مصدرها من أندونيسيا وتم نقلها إلى الأردن ومن هناك إلى معبر جسر اللنبي. وقد اعتقل المفتشون اثنين من المسافرين، والذين كانوا يحملون الحقيبة، وقد عُلم خلال التحقيق معهم بأنهم عادوا من أندونيسيا مع الغنائم عن طريق معبر جسر اللنبي. 

عوفره عفرون، قائم بأعمال مديرة مجال الاستيراد في الخدمات لحماية النباتات في وزارة الزراعة: "استيراد النبانات والمنتجات النباتية من خارج البلاد دون رقابة، قد يؤدي إلى إدخال آفات ذات قدرة على التسبب في أضرار لا رجعة فيها، للنباتات والزراعة في دولة إسرائيل وكذلك الإصابة بالمرض لكل من الإنسان  والنباتات​. يتجلى الضرر الناجم عن إدخال آفات جديدة في عدد من المستويات بحيث أن كافة سكان الدولة سيدفعون الثمن لذلك، من بينها ضرر مباشر والذي سيلحق بالانسان والحيوانات، ارتفاع أسعار المنتجات الزراعية، ضرر بجودة المنتجات، ضرر في الإنتاج الزراعي، إغلاق أسواق التصدير، ضرر في البيئة وجودة الحياة. من المهم أن نتذكر ​أنه لا يجوز إدخال أي منتجات نباتية من دول أخرى إلى إسرائيل".


فواكه وخضروات مهربة