2019

المراقب على الأسعار في وزارة الزراعة، أوري تسوك-بار: "حليب 1.5% دسم هو سلعة مماثلة وفقا للتعريف لحليب 1% دسم، لذلك سعره الخاضع للرقابة مماثل للسعر الخاضع للرقابة للحليب 1% دسم"​.

في الأيام الأخيرة، تم على الرفوف وضع حليب 1.5% دسم إلى جانب حليب 1% دسم، و-3% الخاضعة للرقابة، وإلى جانب حليب 2% غني / قليل اللاكتوز وهو بسعر غير خاضع للرقابة. تود وزارة الزراعة أن تؤكد للمستهلك بأن حليب 1.5% دسم،  والذي يباع بأنه موافق للشريعة اليهودية لعيد الفصح (كوشير)، هو سلعة مماثلة وسعره خاضع للرقابة ويماثل سعر حليب 1% وهو يبلغ اليوم 5.40 شيكل جديد (لعلبة كرتون بحجم واحد لتر).

شركة إنتاج الحليب وتصنيعه، وفقا لبيانها، تبيع الحليب 1.5% دسم لتجار التجزئة بنفس السعر مثل حليب 1%.  
تؤكد وزارة الزراعة بأنه على ضوء تصريح شركة إنتاج الحليب وتصنيعة، إذا تم بيع حليب 1.5% بسعر أعلى من السعر الخاضع للرقابة للحليب  1%، فإن ذلك يعتبر بمثابة مصادرة من قبل تجار التجزئة. 

توضح وزارة الزراعة بأن الحليب 1.5% تم وضعه على الرفوف بسبب عيد الفصح. وفقا لتعليمات وزارة الصحة، يجب إضافة فيتامين A إلى الحليب 1% دسم. نظرا لعدم وجود فيتامين A كوشير لعيد الفصح، لم يكن بالإمكان تسويق هذا المنتج ككوشير لعيد الفصح، ولذلك  "وُلد" المنتج 1.5% دسم،  وذلك من أجل تمكين المستهلكين الذين يرغبون في الاستمرار في استهلاك حليب بنسبة دسم منخفضة أن يستهلكوه أيضا خلال أيام العيد. تجدر الإشارة إلى أنه في السنوات الماضية تم تسويق حليب 1% دسم في عيد الفصح دون إضافة فيتامين A لهذه الفترة المحددة، لكن وزارة الصحة لم تسمح بذلك هذا العام.