2019

​​بعد الانتهاء من إجراء تحقيقات مكثفة، توصل مفتشو الوحدة المركزية لتطبيق القانون والتحقيقات في وزارة الزراعة إلى اكتشاف عملية تهريب بذور باذنجان تم شرائها في مصر، وبما يعادل 45 مليون ش.ج

لقد تبين من التحقيقات بأن المشتبه به وهو من سكان قطاع غزة (يحمل تصريح دخول ساري المفعول إلى الأراضي الإسرائيلية) في سنوات الخمسين من عمره، كان قد اشترى بذور الباذنجان في مصر وتسلمها في معبر رفح الحدودي. ثم قام المشتبه به بتكوين علاقة تجارية مع مشتل في جنوب البلاد، بغية توزيع البذور. كما وتبين من التحقيقات أيضا بأن المشتبه به قد حول إلى صاحب المشتل، اعتبارا من نهابة العام 2018 ولغاية بداية العام 2019، 6 كم من البذور. في حين قام صاحب المشتل بإنبات هذه البذور، وتحويلها إلى أشتال باذنجان ثم باعها إلى مزارعين.      
إلى جانب ذلك تبين من التحقيقات أيضا أن حوالي 30 مزارعا، كانوا قد تسلموا الأشتال وعندما نمت وبدأت بالإثمار كانت الثمرة النهائية مختلفة عن الباذنجان العادي من حيث الشكل واللون وغير ملائمة للتسويق أيضا.   

تبعا لذلك، تم اتخاذ إجراءات قضائية ضد جميع المتورطين في هذه القضية بما في ذلك صاحب المشتل. كما وقامت وزارة الزراعة بنقل طلبا لوزارة الدفاع تطلب منها سحب تصريح الدخول إلى إسرائيل الذي يمتلكه المشتبه بجلب البذور.  

يضم فرع الباذنجان في إسرائيل حوالي 250 مزارعا، يزرعون منتجاتهم منه على مساحة تمتد على حوالي 8000 دونما. هذا ويذكر بأنه يمكن لكمية تتكون من 10 غرامات انتاج أشتلا تكفي لزراعة دونم واحد من الأرض (ينتج حوالي 7 طن باذنجان)، من هذا المنطلق تقدر قدرة الزراعة المحتملة على أثر عملية الاحتيال التي تعرض لها فرع الباذنجان، 600 دنم أي ما يعادل 4000 طن من الباذنجان.        

تعود وزارة الزراعة وتؤكد بأن إدخال مزروعات إلى إسرائيل قد يتسبب في إلحاق ضررا كبيرا بالزراعة المحلية. كما ويمكن لهذه المزروعات أن تؤدي إلى إدخال أوبئة غير موجودة في إسرائيل أصلا. وتكون قادرة على إيذاء المزروعات المحلية، التسبب في إضرار لا يمكن إصلاحها، وإبادة فروع زراعية كاملة. بحسب القانون، ولكي يتم منع إدخال أمراض ناجمة عن منتجات نباتية عبر المعابر الحدودية إلى داخل الأراضي الإسرائيلية، هنالك حظرا قاطعا على إدخال المنتجات النباتية عبر المعابر الحدودية إلى الأراضي الإسرائيلية. وفقا لذلك أي نقل لمنتجات زراعية إلى داخل حدود دولة إسرائيل دون تصريح من خدمات حماية النبات والرقابة في وزارة الزراعة يعتبر مخالفة جنائية.   
باذنجان