2019

​من منا قام بشراء مانجو ذو مظهر قابل للعصير مع وجه ناضج، لكن عندما وصل إلى مرحلة التقطيع، اكتشف ثمرة ذات لون شاحب أو لا طعم  له. حددت تجربة جديدة أجريت من قبل إدارة تخزين المنتجات الطازجة في ميجل (مركز الجليل الأعلى للمعرفة) كريات شمونة بتمويل من وزارة الزراعة ومجلس النباتات، موعد الحد الأدنى من النضج لحصاد ثمار المانجو من أجل جلب ثمار ناضجة للسوق، حلوة وقابلة للعصير وبالتالي منع تسويق الثمار قبل أن تنضج.  تم إجراء ​البحث كجزء من نشاط  وزارة الزراعة للحد من فقدان المواد الغذائية. سوف تستخدم مؤشرات النضج لتحديد موعد الحصاد الموصى به في كل واحدة من السلالات، والتي سوف تساعد في إضفاء معيار للجودة الداخلية وستؤدي إلى الحد من فقدان الثمار التي تم حصادها في موعد مبكر للغاية.   

يتم في إسرائيل زراعة المانجو بنطاق يبلغ نحو-45,000 طن في منطقة حول بحيرة طبريا، وادي بيت شأن والعربا، بحيث أن نصف المنتجات يتم تسويقها للاستهلاك المحلي والنصف الآخر للتصدير إلى خارج البلاد. إن موسم الحصاد الموصى به هو في الأشهر تموز – تشرين أول. مع ذلك، هناك الكثير من المزارعين الذين يختارون حصاد الثمار في شهر حزيران، قبل النضج، من أجل الاستفادة والربح من الأسعار المرتفعة المألوفة في السوق في بداية الموسم.  النتيجة، الرائحة والطعم التي لا تميز السلالة والمستهلكين غير راضين.   

أجري البحث على ثلاثة من السلالات الأكثر شعبية في إسرائيل ("شيلي", "مايا" "وكيت").  يتم حصاد كل سلالة في ثلاثة إلى أربعة مواعيد، وفقا لمواعيد الحصاد التي قام بها المزارعين. تم فحص حوالي نصف ثمار العينة في موعد الحصاد من أجل تحديد وضع نضوجها. خضع النصف الآخر من الثمار لعملية اضمحلال وتخزين حتى نهاية مدة الصلاحية، وبالتلي تم فحص الثمار مرة أخرى وتم إجراء اختبارات تذوق لها.  

تبين في جميع السلالات بأن طعم الثمار قد تحسن مع تقدم موسم الحصاد. شعر المتذوقون بزيادة في حلاوة الثمار، عصائرها، طعمها ورائحتها، كلما كان موعد الحصاد لاحقا. لقد صنف المتذوقون بعلامة منخفضة المانجو الذي تم حصاده في موعد الحصاد الأول. وقد أظهرت نتائج البحث أيضا أنه على الرغم من أن وتيرة نضج الثمار والتغيير في لونه كان سريعا بعد حوالي أسبوع على الرف، إلا أن طعم الثمار التي تم حصادها في موعد الحصاد الأول والمبكر، كان سيئا بالمقارنة مع طعم الثمار التي تم حصادها لاحقا.  

مديرة مجال أبحاث السوق في وزارة الزراعة وتطوير القرية، تسيبي فريدكين: "إن وضع معيار جودة داخلي للمانجو سيساعد في تحديد موعد الحصاد المناسب لكل واحدة من السلالات وستقلل كمية الثمار التي يتم حصادها قبل الأوان، ستخضع الثمار التي تم حصادها في غير موعدها خلال التخزين لعملية اضمحلال التي تسرع تليينها وتغير لونها بحيث تبدو ناضجة وجاهزة للأكل. يتم اقتراح هذه الفواكه للمستهلك في الأسواق وشبكات التسوق بسعر مرتفع لكن جودة مذاقها أقل من الثمار التي تم حصادها في وقتها المحدد. الحصاد في غير موعده قد يؤدي إلى خيبة أمل للمستهلك وزيادة فقدان المواد الغذائية في قطاع المستهلك".