2019

​لأول مرة تشارك وزارة الزراعة هذا العام في مؤتمر UVID الدولي للتكنولوجيا الأمنية. المؤتمر الذي عقد اليوم للمرة الثامنة بما في ذلك هذا العام هو لقاء "غير أمني" وسيتناول لأول مرة استخدام طائرات بدون طيار في الزراعة 

وزارة الزراعة تعي وتتابع المتغيرات الحاصلة في العالم والحاجة الآخذة بالتزايد لاستخدام التقنيات التي ستساهم في زيادة دقة عمل المزارع من ناحية وتؤدي لزيادة المحصول من ناحية ثانية. تشكل الطائرات بدون طيار قفزة نوعية تقنية كبيرة حيث تمكن المزارع من الحصول على صورة مفصلة لأرضه. إلى درجة تمكنه من تلقي معطيات عبر هاتفه النقال أثناء عملية الطيران بشكل مباشر عن المعايير المتعلقة بحقله، واتخاذ قرارات تؤدي في نهاية المطاف إلى حصول المزارع على محصول كبير وذات جودة. 

تعتبر دولة إسرائيل، دولة رائدة في مجال الطائرات بدون طيار. تم تطوير هذا المجال في البداية لصالح المجالات الأمنية، لكنه أخذ استخدامه يدخل تدريجيا إلى الاغراض الزراعية أيضا. بفضل ذلك، وصلت الوزارة إلى المقدمة خلال مؤتمر UVID الدولي وعرضت أمام ممثلي الدول المختلفة القدرات المختلفة التي يمكن استخلاصها من هذه الطائرات ليس في المجالات الأمنية فقط. سيتضمن هذا المؤتمر لأول مرة، منذ الشروع بعقده جلسة "غير أمنية" يتم خلالها طائرات بدون طيار (طائرات مسيرة وغيرها) تستخدم في نشاطات متنوعة من تلك التي تجري في الحقل وتساهم في تقليل استهلاك النفقات (المياه، مواد الرش، السماد وما إلى ذلك) وفي زيادة المحاصيل وجودتها من خلال تطبيق تقنيات زراعية دقيقة. 

هذه هي السنة الثامنة التي يعقد فيها مؤتمر UVID للتقنيات الأمنية في إسرائيل. لغاية هذا العام ركز هذا المؤتمر على عالم الأمن فقط. لكن هذ العام وبفضل الاهتمام المتزايد بمجال استخدام الطائرات بدون طيار في الزراعة، بادرت وزارة الزراعة إلى عقد جلسة خاصة لتناول قطاع الزراعة. 
 
بين الشركات الناشئة التي تقوم بعرض تقنياتها خلال المؤتمر يمكن أن نجد شركة Tevel التي تعرض إمكانية للقيام بعمليات قطف، تخفيف وتقليم البساتين بواسطة الطائرات المسيرة. تضع الطائرات المسيرة بين يدي المزارع حلولا شمولية  لمشاكل القطف بما في ذلك تلقي معلومات عن قطعة الأرض بأكملها وعن وضعها والقيام بعمليات القطف في نفس الوقت. بالإضافة لشركة Tevelهنالك شركة أخرى تعرض حلولا على المزارع، بواسطة استخدام الطائرات بدون طيار وهي شركة Agridrones Solutions، التي تعرض إمكانيات رش مبيدات أوتوماتيكي، قليلة التكاليف وناجعة وذات قدرة على تغطية مساحات واسعة أثناء الرش في جميع حالات الطقس أيضا. 

الدكتور ميخال ليفي، نائب مدير عام كبير مختصة في مجال النهوض بالبحث والتطوير الزراعي والحداثة في وزارة الزراعة والتطوير القروي: "تعتز وزارة الزراعة بالمشاركة في هذا المؤتمر الهام الذي يثبت للعالم مرة أخرى قدرات التقنيات الإسرائيلية الضخمة. نظرا للتقدم المستمر في هذا المجال قامت وزارة الزراعة خلال العامين الأخيرين بتحويل حوالي 30 مليون ش.ج رصدت لأغراض تطوير حلول حديثة لاستخدامها في الزراعة. حصل خلال السنوات الأخيرة ارتفاعا ادراماتيكيا في عدد الشركات الناشئة التي تتعامل مع التقنيات الزراعية بشكل عام ومع الطائرات بدون طيار بشكل خاص. سوف تسعى وزارة الزراعة طوال الوقت لتكون الزراعة الإسرائيلية نصدر فخر وطني وستعمل كل ما بوسعها لزيادة نجاعة الزراعة الإسرائيلية والعالمية ولتطوير المبادرات الاقتصادية المتخصصة في النظام البيئي في قطاع الزراعة".