2019

يدور الحديث عن قرود تم احتجازها في ظروف قاسية واكتظاظ​. في عملية الإخلاء، والتي كانت بمشاركة مفتشو جمعية رابطة المدن جوش دان، وتم بالإضافة إلى ذلك إخلاء حيوانات القوطي والسناجب   

في أعقاب شكاوى وصلت إلى وزارة الزراعة بشأن ظروف احتجاز غير سليمة في بينت حي في الشارون، وصل مفتشو الوزارة للتفتيش في المكان. شوهد خلال عملية التفتيش سبعة قرود، أربعة من نوع رُباح وثلاثة من نوع غينون، والذين تم احتجازهم في زنازين أو أقفاص صغيرة جدا دون إثراء (ألعاب) المطلوبة على وجه الخصوص لهم. نتيجة لظروف الاحتجاز القاسية للقرود والاكتظاظ، فإنها تؤذي نفسها من الملل والإحباط. 

في أعقاب تفتيش وزارة الزراعة في المكان، تم توجيه أصحاب بينت حي لإصلاح سلسلة من العيوب في المكان، ولكن بسبب عدم التعاون من جانبهم، قررت وزارة الزراعة إخلاء الحيوانات من المكان. 
وصل هذا الصباح مفتشو وزارة الزراعة بمشاركة مفتشو سلطة الطبيعة والحدائق، أشخاص من محمية القرود في بن شيمن وجمعية رابطة المدن جوش دان، وقاموا بإخلاء السبعة قرود إلى محمية القرود  (رُباح)  للعلاج وإعادة التأهيل وإلى "عائلة التبني" في حديقة الحيوانات في بئر السبع  (غينونات). تخضع القرود قبل إخلائها لفحوصات دم شاملة، فحوصات مرض السل ويتم تطعيمها ضد داء الكلب، الوحشية وعدم الانضباط. بالإضافة إلى ذلك، تم إخلاء حيوانات القوطي والسناجب وتم نقلهم إلى الملاجئ في جميع أنحاء البلاد للعلاج وإعادة التأهيل. 

مرفق بهذا مقاطع فيديو من عملية الإخلاء (يمكن استخدامها دون مقابل، تصوير: وزارة الزراعة):

وقالت الدكتورة تسفيا ميلدنبرغ، وهي طبيب بيطري للخيول في وزارة الزراعة: "تم احتجاز القرود في ظروف قاسية لدرجة أن الحيوانات أذوا أنفسهم من الإحباط والملل. لا تسمح الأقفاص الصغيرة لهم بالعيش برفاهية وتسبب ضرر جسدي شديد الخطورة، لذلك قررنا إخلائهم".

وقال أوري لينيال، مدير مجال الحيازة والتجارة في الحيوانات البرية في سلطة الطبيعة والحدائق: "لقد تم مؤخرا كتابة ونشر سياسة محدثة لاحتجاز الحيوانات البرية والتي تحدد قواعد ومبادئ توجيهية لتربية وعلاج صحيح للحيوانات البرية بموجب تصريح رسمي من قبل سلطة الطبيعة والحدائق. إن عدم الامتثال للمبادئ التوجيهية قد يضر في الحيوانات البرية ويؤدي إلى إجراءات تطبيق القانون وفقا للقانون".

​​

قرد مصاب