2019

من بين الابتكارات في تقرير هذا العام : وحدة جديدة لأخذ العينات، زيادة نطاق أخذ العينات، تعزيز تطبيق القانون وإعادة تقييم المبيدات الحشرية من جديد 

النتائج:
89% من العينات وجدت سليمة • 36% من العينات وجدت دون بقايا مبيدات حشرية على الاطلاق • تبين من النتائج إلى أن هناك انخفاض في التعرض للمبيدات الحشرية السامة  •  انخفاض كبير في النسبة المئوية للاستثناءات في الفاكهة  

نطاق أوسع وأكثر دقة: تنشر وزارة الزراعة نتائج المسح السنوي للاستعمال الاستثنائي للمبيدات الحشرية في المنتجات النباتية الطازجة. في المسح للعام 2017، سوف تقوم وزارة الزراعة بتطبيق استنتاجات مستمدة من تقرير مراقب الدولة الأخير، من بين أمور أخرى: أنشأت خدمات حماية النباتات وحدة جديدة والتي تعمل على أخذ عينات المنتجات الزراعية المحلية بتوافر أكبر، والدليل،  قامت الوزارة خلال العام الماضي بجمع نحو ما يقرب من-1,500 عينة (مقارنة بحوالي الثلث في الماضي); نحو ما يقرب من-35% من العينات التي تم جمعها أخذت من الحقول الزراعية  (مقارنة بنحو ما يقرب من-7% فقط في العام الماضي). كذلك، في العام الماضي، قامت الوزارة بتعزيز تطبيق القانون بخصوص استخدام مستحضرات ليست وفق ما هو مسجل في الملصق. تكثف الوزارة تعاونها مع وزارة الصحة في كل ما يتعلق في تحديد والتحقيق مع المزارعين الذين تبين في منتجاتهم التي يتم تسويقها استثناءات في المبيدات الحشرية. علاوة على ذلك، بدأت الخدمات لحماية النباتات في وزارة الزراعة بإعادة التقييم من جديد للمبيدات الحشرية المسجلة في البلاد وغير المسجلة في أوروبا. سوف يتم إزالة أي مادة وجدت لتكون سامة من الاستخدام. 



يتم إجراء المسح السنوي من قبل الخدمات لحماية النباتات والمراقبة في وزارة الزراعة، على الفواكه والخضروات التي تم أخذ عينات منها في الحقل وفي بيوت التعبئة وهي منتجات محلية أزرق – أبيض. تشير نتائج المسح للعام  2017، بأن نحو ما يقرب من- 89% من العينات استوفت المعايير،  و-36% منها وجدت دون بقايا مبيدات حشرية على الاطلاق. بالإضافة إلى ذلك،  تم العثور على أكثر من- 1,120  من المبيدات الحشرية في العينات حيث أنها في نطاق المعيار، من بينها أكثر من - 850 في النطاق المنخفض من المعيار بين 0 إلى-25 بالمئة، 11 في نطاق الخطأ – الفحص التحليلي و- 25 من النتائج أعلى من المعيار. 

في العام 2017 ، تم فحص 702 عينة من المنتجات الطازجة من الخضروات والفواكه من كل المناطق والقطاعات في البلاد، والتي تشمل ​58 محصولا مختلفا (مقارنة مع العام 2016 حيث تم جمع 500 عينة). علاوة على ذلك، تم أخذ 79% من العينات من الحقول أثناء الحصاد، من المراكز اللوجستيه وبيوت التعبئة. تم أخذ 10% إضافية من العينات من الأسواق المفتوحة  (بالأساس من سوق الكرمل، محنه يهودا وبيتح تكفا). كذلك، بهدف تعزيز تطبيق القانون في كل ما يتعلق بالاستخدام الحكيم بمستحضرات المبيدات الحشرية، 11% من العينات تم جمعها قبل أيام من حصاد المنتج وقبل أن تكون جاهزة للتسويق، من أجل تطبيق قانون استخدام مستحضرات المبيدات الحشرية في المحاصيل التي لا تظهر في ملصق المستحضر المصادق عليها. ​​​

نصف العينات كانت من الخضروات، وشمل النصف الآخر على: فواكه، حمضيات وتوابل  ​

خضروات50%
فواكه32%
حمضيات8%
توابل10%

كما ذكر، فإن الغالبية العظمى من الفحوصات كانت سليمة . تبين من نتائج التقرير بأن الأفوكادو، البطيخ، اجاص، اوريجانو، الأرضي-شوكي، الكاكي، البطاطا الحلوة، البصل (الجاف والأخضر)، الكرز، يقطين، باذنجان، ملفوف، ملفوف صيني، قرنبيط، ليتشي، مانجو، مشمش، نكتارين،  بيتايا،, ماراكويا، الصبار، إكليل الجبل، رمان، برقوق، تين، ذرة، تمر، بطاطا لم يتم العثور على استثناءات فيها على الاطلاق  (نسبة الاستثناء 0%).

جنبا إلى جنب، نؤكد في الوزارة بأنه من بين 11% من الاستثناءات، ما يقرب من النصف (نحو-5%) وجدت كإستثناءات طفيفة عند مستويات منخفضة جدا، ونجمت كما يبدو من تحوم المبيدات الحشرية المحمولة جوا من الحقول المجاورة، مستويات الحد الأدنى من حساسية الجهاز التحليلي الذي يشخص استثناءات صفرية، انحراف قليل جدا عن قيم البقايا العظمى المسموحة وما إلى ذلك.  وقد تبين أيضا بأن أكثر من نصف الاستثناءات (6%) تنجم عن استخدام المستحضرات في المحاصيل التي لا تظهر في ملصق المستحضر (بالأساس في المحاصيل بنطاق صغير جدا)، وليس بالضرورة بسبب معدلات مرتفعة في بقايا المبيدات الحشرية في هذه المحاصيل (أي بقايا من المواد حتى لو كانت في معدلات منخفضة للغاية تعتبر كإستثناء). تم العثور على معدلات ذات استثناءات عالية في: الخس، التوابل والفراولة.

بالإضافة إلى ذلك، في نصف الاستثناءات المتبقية (38 حالة فقط)، تم العثور على استثناءات واضحة أدت إلى تحقيق من قبل الوحدة المركزية لتطبيق القانون والتحقيقات التابعة للوزارة (بيتسوح) في ظروف الحادث، مما أدى إلى فرض غرامات إدارية.

كان هناك انخفاض في معدل العينات الاستثنائية في قسم من المحاصيل:

المحصولالنسبة المئوية للعينات الاستثنائية في العام 2016النسبة المئوية للعينات الاستثنائية في العام 2017المحصولالنسبة المئوية للعينات الاستثنائية في العام 2016النسبة المئوية للعينات الاستثنائية في العام 2017
اجاص18%0%نكتارين23%0%
رمان20%0%عنب20%10%
كرز67%0%كوسا30%0%
خس33%17%ثمار الحمضيات18%2%

نؤكد في الخدمات لحماية النباتات بأن ليس كل استثناء يعتبر خطير على الصحة ويؤدي إلى التعرض المفرط للمبيدات الحشرية، أهمية الاستثناءات هي أن استخدام المبيدات الحشرية تم بشكل يتعارض مع إرشادات الوزارة بشأن "زراعة مناسبة "، وسوف تواصل الوزارة مراقبة المزارعين الذين يعملون بشكل يتعارض مع إرشاداته.

وقالت الدكتورة ليلى شيني حاج يحي، مديرة شعبة الكيمياء ومستحضرات المبيدات الحشرية في وزارة الزراعة: "طرأ في السنوات الأخيرة انخفاض في التعرض للمواد السامة (الفوسفات العضوي والكاربوميت) في المنتجات المحلية نتيجة لوقف استخدام هذه المستحضرات في البلاد. تبين بالمقارنة مع المعيار الأوروبي بأن نحو نصف الاستثناءات لا تعتبر استثناءات وفقا للمعيار الأوروبي، لأن المعيار الأوروبي أقل صرامة من المعيار الإسرائيلي في كثير من الحالات، وينجم النصف الثاني عن استخدام مستحضر للمحصول غير محدد في الملصق في إسرائيل، لكن ووفقا للمعيار الأوروبي فهو لا يشكل استثناء، لأن الاستخدام مسموح في أوروبا. أي لا تستخدم دائما بشكل يتعارض مع الملصق، ويؤدي بالضرورة إلى خطر التعرض للمبيدات الحشرية. لو كنا نعترف في المعايير الدولية، فإن نتائج المسح سوف تكون أفضل".