2019

​أين وجدت المبيدات الحشرية في المنتجات العضوية؟ هل سيتمكن المستهلك من العثور على المنتجات العضوية على رفوف المتاجر؟ كم عدد المزارعين الذين يزرعون المنتجات العضوية في إسرائيل؟ كم دونم يتم زراعتها ؟ وأكثر من ذلك  

من بين النتائج: ارتفاع بنحو ما يقرب من-20% في المناطق الزراعية العضوية • من بين 96 عينة، تم العثور في-9 عينات فقط على بقايا من مواد محظورة  • ارتفاع قدره 8% في عدد الأشخاص الذين يعملون في الزراعة العضوية  

خلال العام 2017، تم تسجيل ارتفاع في عدد الأشخاص الذين يعملون في الزراعة العضوية، مقارنة مع العام الذي سبقه. في العام 2017، تم تسجيل 693 شخصا من العاملين الذين يحملون تصاريح للعمل في المنتجات العضوية، بالمقارنة مع 640 شخصا من العاملين الذين يحملون تصاريح للعمل في المنتجات العضوية في العام 2016. أي ارتفاع بمقدار 8%(!). 

في العام 2017، تم فحص 25 نقطة بيع للمنتجات العضوية الطازجة والمصنعة. في إطار الاختبار تم فحص، من بين أمور أخرى، الوثائق وإمكانية التتبع، الفصل في التخزين، وضع علامات على رفوف البيع، تنفيذ فحوصات مخبرية وأكثر من ذلك. بالإضافة إلى ذلك، تم فحص 96 عينة والتي تم أخذها عند التفتيش من أجل فحص بقايا مواد محظورة في الزراعة العضوية، نحو ما يقرب من-70% من المنتجات العضوية مصنعة، ونحو ما يقرب من-30% من المنتجات الطازجة. كانت النتائج مشجعة: 9 عينات فقط وجدت بأنها تحتوي على بقايا مواد محظورة، من بينها 5 عينات في المنتجات العضوية المصنعة - الفلفل الأحمر،  إكليل الجبل، عصير البرقوق، خل النبيذ الأحمر ورقائق القمح، و-4 عينات إضافية من أوساط المنتجات العضوية الطازجة - البابايا، الكزبرة (غير اعتيادي في عينتين مختلفتين) والكراث. بالإضافة إلى ذلك،  في- 56% من نقاط البيع، تم العثور على علامات على الرفوف بحيث لا تتوافق مع متطلبات القانون، في - 24% من نقاط البيع، تم العثور على وثائق غير صحيحة بحيث لا يمكن تتبع مصدر المنتجات (المورد / المزارع)، وفي-60% من نقاط البيع لا توجد معرفة على الإطلاق بقانون المنتجات العضوية. 

في هذا العام، زاد إجمالي المناطق العضوية بنحو ما يقرب من-20%. في الوقت نفسه، تم تسجيل ارتفاع في فرع الفاكهة بنسبة تزيد عن-30% في مناطق زراعة الزيتون، التمر المستخرج والبطيخ. علاوة على ذلك، تم تسجيل ارتفاع في المحاصيل الحقلية بنحو ما يقرب من-18% في محاصيل القمح، البطاطا والبرسيم. عند حساب إجمالي المناطق الزراعية العضوية، يمكن مشاهدة إرتفاع كبير في المحاصيل الحقلية العضوية – 19,688 دونم في عام 2016 مقارنة مع 22,953 دونم في العام 2017; انخفاض في زراعة الخضروات العضوية – 3,318 دونم من الخضروات في العام 2016، مقارنة مع 2,641 دونم في العام 2017; ارتفاع في زراعة الحمضيات العضوية – 1,574 دونم حمضيات في العام 2016، مقارنة مع 2,405 دونم في العام 2017.

خلفية عن الزراعة العضوية
يتم الاشراف على المنتجات الزراعية العضوية الطازجة والمصنعة من النبات والحيوان من قبل وزارة الزراعة وذلك بموجب قانون تنظيم المنتجات العضوية من العام 2005، واللوائح لتنظيم الإنتاج والبيع للمنتجات العضوية من النبات للعام 2008 واللوائح لتنظيم الانتاج والبيع للمنتجات العضوية من الحيوان للعام 2013. يجب على المستهلك المهتم باستهلاك منتجات عضوية البحث عن الشعار أو العلامة العضوية الموحدة لوزارة الزراعة على المنتجات العضوية وشعار المراقبة، من أجل المعرفة بشكل أكيد بأن المنتج الذي اشتراه قد تم زراعته وإنتاجه وفقا للمعيار العضوي وتم الإشراف عليه من قبل إحدى هيئات الموافقة والرقابة المرخصة من قبل وزارة الزراعة ("سكال إسرائيل"، "أجري أور" و"أي كيو سي – المعهد للمراقبة والجودة").

منذ أن دخل القانون حيز التنفيذ، كل سنة، تقوم الوزارة  "بالإشراف" بالإضافة إلى التفتيش المستمر الذي تقوم به هيئات الموافقة  والمراقبة على المنتجات العضوية في إسرائيل سواء من ناحية مستوى بقايا المواد المحظورة أو من ناحية مستوى التتبع ووضع العلامات على المنتجات للمستهلك. تضمنت المنتجات التي تم فحصها في إطار المسح في العام 2017 المنتجات الطازجة والمصنعة، بما في ذلك: الفواكه والخضروات، الخبز، حبوب الصباح، مساحيق لإعداد المشروبات، إلخ. 
 
تشكل الزراعة العضوية في إسرائيل نحو ما يقرب من-1.5% من إجمالي المنتجات الزراعية المنتجة في إسرائيل ونحو ما يقرب من-13% من إجمالي الصادرات الزراعية. يوجد في القطاع نحو ما يقرب من-700 شخص من العاملين في مجال الزراعة، من بينهم المزارعون، المستوردون، المسوقون وما إلى ذلك . نحو ما يقرب من-57,600 دونم يتم زراعتها كعضوية وفقا للتقسيم : المحاصيل الحقلية – 40%، الخضروات – 4.5%، الفواكه – 24%، التوابل – 4%، متفرقات – 23% (النباتات الطبية، الأزهار، إلخ).

منذ بداية تطبيق القانون، تم تنظيم مسألة المنتجات العضوية في دولة إسرائيل –  ما هي المكونات المحظورة والمسموحة للاستخدام في المنتجات العضوية، كيف يمكن زراعة المنتجات العضوية وما هي القيود (المسافة من حقل الزراعة "عادي"، الري، منع الانجراف)، كيف يمكن تحويل قطعة أرض "تقليدية" إلى عضوية، كيف يمكن تعبئة، تخزين ونقل المنتجات الزراعية العضوية، كيف يمكن عرض المنتجات العضوية في نقاط التسويق، كيف ينبغي لها أن تكون معبئة وما هي العلامة التي يجب وضعها عليها، أي إشراف ومراقبة يجب القيام به بشأن المنتجات العضوية وأكثر من ذلك.  

إذن ما الذي يجب أن نبحث عنه؟ يجب البحث عن الشعار العضوي الموحد لدولة إسرائيل  (وزارة الزراعة) على عبوة المنتج (فواكه، خضروات ومنتجات معبأة ) وشعار الرقابة لأحد هيئات الموافقة والرقابة المؤهلة  لمنح المزارع والمنتج العضوي الترخيص بوضع علامة على المنتج كمنتج عضوي. 

أين ستجده؟ يجب الاهتمام بأن المنتجات العضوية ستكون مفصولة بشكل واضح عن المنتجات العادية. أي، إذا كان المحل التجاري يبيع منتجات عضوية وأيضا منتجات عادية، فيجب أن تكون مفصولة عن بعضها البعض من أجل تجنب الالتباس غير الضروري.  في كل محل تجاري، يجب أن تكون هناك منطقة منفصلة للمنتجات العضوية، سواء كان الحديث يدور عن فواكه وخضروات أو منتجات مصنعة، على سبيل المثال: معكرونة، كاتشوب (عصير البندورة)، صلصات، إالخ. في المحلات التجارية التي تبيع منتجات عضوية فقط، لا توجد حاجة للفصل بين المنتجات المختلفة. في مكان البيع، يجب وضع لافتة مكتوب عليها الكلمات  "منتجات عضوية".