2019

قدمت وزارة الزراعة لمحكمة الصلح في حيفا لائحة اتهام ضد الطبيب البيطري التابع لسلطة كريات موتسكين، كريات يام وكريات بياليك، الدكتور دفيد داديا، بسبب إلقاءه كلبة، يعتقد أنها ماتت، في حاوية التخلص من القمامة خلال شهر حزيران الماضي. تبين من التحقيق بأنه طلب منه القيام بالقتل الرحيم للكلبة المريضة بالسرطان من قبل المالكين. الدكتور داديا، تلقى دفعة مقابل عملية الموت والتعامل مع الجثة، لكن من الناحية العملية، تم العثور على الكلبة من قبل المارة بعد يومين ونصف من إلقاؤها في حاوية القمامة، حيث كانت حية وتقوم بالعواء.  

وقد تم التحقيق في القضية من قبل شرطة إسرائيل للاشتباه في ارتكاب جرائم قسوة على الحيوانات. بعد لم تعثر الشرطة على أدلة كافية لتقديمه للمحاكمة، تم إغلاق الملف ونقله، وفقا لطلب وزارة الزراعة، لفحص سلوك الطبيب البيطري من الناحية الجنائية والتأديبية. بعد أن وجد مدعي عام وزارة الزراعة بأن إلقاء الكلبة في حاوية القمامة يشكل جريمة في حد ذاتها من الناحية الجنائية، فقد تقرر تقديم لائحة الاتهام المذكورة أعلاه.   
في الوقت نفسه، تفحص الوزارة فتح إجراء تأديبي ضد الطبيب البيطري للإشتباه في إهمال طبي خطير وسلوك غير لائق من قبل الطبيب البيطري. في نهاية الإجراء التأديبي، يحق لوزير الزراعة استخدام مجموعة متنوعة من الوسائل ضد الطبيب البيطري، بدء من التنبيه وحتى إلغاء ترخيص الطبيب لممارسة الطب البيطري.