2020

تمّ على أثر ورود تقريرا كشف النقاب عن  موت للدواجن،  وقيام الخدمات البيطرية التابعة لوزارة الزراعة لزيارة مزرعة لتربية الطيور في كيبوتس معانيت الواقع في المجلس الإقليمي منشيه، إرسال عينات للفحص في مختبر المعهد البيطري التابع لوزارة الزراعة. حيث تم العثور في هذه العينات على فيروس انفلونزا الطيور. مما حدى بوزارة الزراعة فور تلقي النتائج الأولية إلى فرض حجرا على مزرعة الدواجن كما وفرضت الوزارة/ تماشيا مع الأنظمة، قيودًا على مزارع الدواجن في المنطقة. وتجدر الإشارة إلى أنه يجري الحديث عن مزرعة لتربية الطيور لأغراض إنتاج بيض لإنتاج الصيصان المعدة للتسمين يبلغ محتواها حوالي 35 ألف طير.


 في الوقت ذاته، وتماشيا مع الأنظمة المتبعة، أمر الدكتور رام كاتس ، كبير أطباء صحة الطيور في الخدمات البيطرية التابعة لوزارة الزراعة، ،  بفرض حظر على مزارع الطيور الواقعة ضمن محيط مداه 10 كيلومترات حول من مزرعة الطيور المصابة بالمرض. هذا وتخضع  المنطقة المغلقة إلى أعمال رقابة وذلك إلى جانب باقي أعمال المراقبة والفحص الروتينية التي تقوم بها الجهات المهنية التابعة للخدمات البيطرية في وزارة الزراعة في جميع مزارع الدواجن في البلاد.

هذا وتؤكد الوزارة، أنه وبغض النظر عما ذكر آنفا وكقاعدة عامة يجب شراء البيض فقط إذا كان مغلف من جميع الجوانب بالكرتون أو النيلون. كذلك، من المهم تناول البيض والطيور بعد طهيها بشكل جيد فقط.

نوع الفيروس الذي تمّ تشخيصه هوH5N8 وهو نوع فيروس من فيروسات انفلونزا الطيور التي تهاجم الطيور البرية، طيور المزارع والطيور المنزلية، لغاية الآن لم يعرف عن حالات انتقال العدوى بهذا الفيروس  إلى البشر.