2020

في جوف الليل، عندما يكون معظمنا نائما، يواصل مفتشو الوحدة المركزية لتطبيق القانون والتحقيقات في وزارة الزراعة والتطوير القروي بالتعاون مع شرطة لواء أورشليم القدس الحفاظ على صحتنا! أثناء الليل منع المفتشون محاولة تهريب نحو 30 ألف بيضة غير صالحة للأكل ومحاولة تسويقها.

ضمن عمليات المراقبة التي أجراها مفتشو وزارة الزراعة مع شرطة لواء أورشليم القدس في حاجز قلنديا الواقع على طريق أورشليم القدس الالتفافي، شخص المفتشون خلال الليل سيارة مشبوهة كانت متوقفة بالقرب من السياج. ووجد المفتشون بالقرب من السيارة ثلاثة أشخاص ينقلون صناديق من الورق المقوى من فوق السياج. حيث كان بعضهم على الجانب الإسرائيلي والبعض الأخر على الجانب الفلسطيني. قام المشتبه بهم فور اقتراب المفتشين من السياج بالهرب وتركت السيارة في المكان. قام المفتشون ورجال الشرطة بتفتيش السيارة حيث عثروا لدهشتهم داخل السيارة على 30 ألف بيضة لا تحمل أي ختم. لقد تم تهريب البيض داخل علب كرتون عادية حتى لا يثار الشك ودون نقله تخزينه أثناء نقله داخل بردات.

تؤكد وزارة الزراعة أن استهلاك هذا البيض يشكل خطرا حقيقيا على صحة المستهلكين. لذلك، قام المفتشون ليلاً بنقل السيارة إلى موقف خاص بوزارة الزراعة، وتم نقل كل كمية البيض لأجل اتلافها. في حين قدم المشتبه به في الصباح الباكر للمطالبة بالسيارة. ويجري الحديث عن أحد سكان بيتار عيليت وهو شخص في الثلاثينيات من عمره فتم تحويله للتحقيق من قبل مفتشو وحدة تطبيق القانون والتحقيقات وسيتم فتح إجراءات قضائيى بحقه هذا وقد كشف التحقيق الأولي معه أن المشتبه به كان قد خطط لبيع البيض في منطقة سكناه، مما يعرض صحة السكان للخطر.

تحظر وزارة الزراعة تسويق البيض دون خضوعه لإشراف بيطري، لأن الحديث يجري عن منتج حيواني حساس من الناحية الصحية خاصة عندما لا يتم الحرص على حفظه في درجة حرارة مناسبة وعلى ظروف نقل  تفي بمتطلبات الخدمات البيطرية، فعلى غرار هذه الحالة، فإن البيض الذي لا يتم حفظه تحت ظروف مناسبة ولا يفي بمتطلبات الخدمات البيطرية التابعة لوزارة الزراعة يزيد من خطورة التعرض للإصابة بالأمراض وكما أن هنالك خطر حقيقي على الصحة الجمهور.لذلك، تؤكد وزارة الزراعة على أنه يجب استهلاك البيض المباع في نقاط بيع معترف بها ومنظمة  بحيث يكون مغلفا ومعبئا كما هو مطلوب فقط