2020

مدير عام وزارة الزراعة، الدكتور ناحوم ايتسكوفيتش، توجه بشكل شخصي إلى مدراء شبكات التسويق التنفيذيين: "انضموا إلى برنامج وسم اسم دولة منشأ الفواكه والخضراوات!" 

الدكتور ايتسكوفيتش: "يحق لمواطني إسرائيل الحصول على معلومات ظاهرة ومكشوفة بخصوص دولة منشأ المنتجات التي يشترونها. هيا نوفر لهم إمكانية اختيار ما يشترونه: فواكه وخضراوات من منتجات البلاد أو من منتجات مستوردة من خارج البلاد" 

وزير الزراعة والتطوير القروي، الون شوستر: "التفريق بين المنتجات المستوردة والمنتجات الإسرائيليّة سيكون بمثابة بشرى بالنسبة للمستهلكين. أنا واثق بأن المستهلك الإسرائيلي سيعبر عن شكره على توفير شفافية المعلومات حتى بواسطة النقود التي يخرجها من محفظة نقوده أيضا. أدعو جميع شبكات التسويق إلى الانضمام إلى هذه العملية المهمة، التي ستجعل إسرائيل تتمتع بمعايير استهلاكية تماثل المعايير التي تتمتع بها الدول المتطورة في العالم" 
 تعمل وزارة الزراعة والتطوير القروي خلال الأسابيع الأخيرة على الترويج لعدة مبادرات في آن واحد، ترمي إلى التمكين من وسم اسم بلد منشأ المنتجات الزراعية الطازجة، الخضروات والفواكه، بحيث يمكن للمستهلكين التمييز بين الفواكه والخضروات المحلية والمستوردة. الغرض من هذه الخطوات هو تشجيع الاستهلاك المحلي والتشجيع على وسم اسم  مصدر المنتجات الطازجة المعروضة على الرفوف حتى يحصل المستهلك على معلومات شفافة ويختار ما يريد شراءه من منطلق علم ومعرفة. خطوة أخرى تنضم إلى عملية ترويج هذا الموضوع تتمثل في طلب شخصي من مدير عام الوزارة، الدكتور ناحوم إيتسكوفيتش إلى مدراء شبكات التسويق التنفيذيين.

جاء في الرسالة  التي تمّ توجيهها اليوم (13.10) مدراء شبكات التسويق التنفيذيين المختلفة في إسرائيل: "انضموا إلى برنامج وسم اسم دولة منشأ الفواكه والخضروات! "يحق لمواطني إسرائيل الحصول على معلومات ظاهرة ومكشوفة بخصوص دولة منشأ المنتجات التي يشترونها. هيا نوفر لهم إمكانية اتخاذ القرار بخصوص ما يشترونه: فواكه وخضراوات من منتجات البلاد أو من منتجات مستوردة من خارج البلاد".
تطلب وزارة الزراعة من شبكات التسويق القيام بهذه الخطوة بشكل مبسط ودون تكلفة كبيرة، وذلك من خلال الفصل بين المنتجات المحلية والمستورة الموجودة على الرفوف في قسم الخضراوات والفواكه. 

   الدكتور ناحوم إيتسكوفيتش، مدير عام وزارة الزراعة والتطوير القروي: "وزارة الزراعة تدعو شبكات التسويق للتعاون في هذا الموضوع. نأمل أن تنخرط شبكات التسويق في هذا الموضوع وتنضم له بإدارتها وبروح طيبة، ونحن من جهتنا سنوفر لهم المساعدة، الارشاد والتوجيه من خلال اتاحة المعلومات للمستهلكين". هذا ويضيف الدكتور إيتسكوفيتش: "نحن نريد إقامة شراكة مع شبكات التسويق من منطلق التفهم بأنه يجب اتاحة الاختيار للمستهلك. فبحسب تقديراتنا، ستتيح شفافية المعلومات للمستهلك اختيار المنتجات المحلية وتفضيلها على غيرها ".

 تأتي هذه المبادرة إضافة إلى مبادرة الوزارة لدفع التغيير في التشريعات المتعلقة بالموضوع قدما، وكذلك إلى تغيير سياسة منح تراخيص استيراد الفواكه والخضروات الطازجة، التي توجه المستوردين المعنيين بالحصول على تراخيص استيراد لحصص طوعية مستوردة من جميع أنحاء العالم وحصص مستوردة  من الأردن، بأن يهتموا أن يتم بيان دولة منشأ المنتجات المباعة في شبكات التسويق بصورة  واضحة ، وفصلها على رف العرض عن المنتجات المحلية.