منشورات

  •  أحبط مفتشو وزارة الزراعة في حاجز الأنفاق محاولة لتهريب أكثر من 36,000 بيضة من مناطق السلطة الفلسطينية، التي تم الإحتفاظ بها في ظروف تشكل خطرعلى صحة الجمهور وأعدت للبيع في أورشليم القدس، بيت شيمش وجوش دان

  • هذا وأحبطت بالأمس محاولة إضافية لتسويق حوالي 4,200 بيضة مع أختام مزيفة التي مصدرها من المناطق حيث تم نقل البيض للإبادة
    وأحبطت وزارة الزراعة منذ بداية العام محاولات لتهريب حوالي  375,800 بيضة من مناطق السلطة الفلسطينية التي تشكل خطر على صحة الجمهور

  • تحذر وزارة الزراعة الجمهور من شراء بيض عند الباب أو في الأسواق المفتوحة وتطلب من الجمهور شراء البيض  فقط من الأماكن المصرح لها بذلك، حيث أنها تباع في عبوة مغلقة من كلا الإتجاهين (عندما لا يكون البيض معرض للمس من قبل يدي الشخص) وتظهرعليها ختم مع إسم المسوق، التاريخ النهائي للتسويق، تاريخ إنتهاء الصلاحية وإسم معهد الفرز على البيض 

أحبط طاقم الوحدة المركزية للتحقيقات وتطبيق القانون (بيتسوح) محاولة لتهريب أكثر من 36,000 بيضة من مناطق السلطة الفلسطينية التي تم الإحتفاظ بها في ظروف تشكل خطر على صحة الجمهور. طاقم الوحدة المركزية للتحقيقات وتطبيق القانون بيتسوح، أوقف في حاجز الأنفاتق (الشارع الذي يربط بين أورشليم القدس وبيت لحم) سائق شاحنة الذي إدعى أنه يحمل رمل لذلك غطى السيارة بصفائح حيث لا يمكن أن يرى من خلالها محتويات الشاحنة. ولكن مع رفع غطاء الحمولة، كشف عن وجود كمية كبيرة من البيض المعد للبيع في أورشليم القدس (بما في ذلك شرقي االأحياء الشرقية للعاصمة)، بيت شيمش وجوش دان. تم الإحتفاظ بالبيض المهرب في ظروف دون تبريد وكان بدون أختام مرخصة، نقل للإبادة وفقا لأمر من الطبيب. سائق الشاحنة، وهو من سكان شرقي القدس في ال 40 من عمره، إحتجز للتحقيق وأن الشاحنة نقلت إلى أيدي الوحدة المركزية للتحقيقات وتطبيق القانون بيتسوح بهدف الإستمرار في التحقيق في الحادث.

بالإضافة إلى ذلك، مفتشو منطقة المركز التابع للوحدة المركزية للتحقيقات وتطبيق القانون التابعة إلى وزارة الزراعة وتطوير القرية، أحبطوا بالأمس (28.3.2016) محاولة إضافية لتسويق حوالي 4,200 بيضة مع أختام مزيفة التي مصدرها من المناطق  وأعدت للبيع في حوانيت البقالة في أورشاليم القدس. تم إعتقال المشتبه بهم للتحقيق وتم نقل البيض للإبادة وفقا لأمر الطبيب.

منذ بداية العام، أحبطت وزارة الزراعة محاولات تهريب حوالي 375,800 بيضة من مناطق السلطة الفلسطينية التي تشكل خطر على صحة الجمهور. تعمل وزارة الزراعة بشكل متواصل للحفاظ على صحة الجمهور، وبهذا الخصوص تضع متطلبات لإصدار تصريح لإستيراد المنتجات الحيوانية لدولة إسرائيل ويطبق القانون في محاولات تهريب وبيع البيض الغير خاضع للمراقبة. كون الحقيقة بأن الحديث يدور عن منتج حيواني، الحساس من الناحية الصحية، تحظر وزارة الزراعة تسويق البيض الذي لا يوجد مراقبة صارمة على عملية الإنتاج، الإحتفاظ به  في درجة الحرارة المناسبة وعلى شروط نقل تستوفي متطلبات الخدمات البيطرية.

تحذر وزارة الزراعة الجمهور من شراء البيض عند الباب أو في الأسواق المفتوحة وتطلب من الجمهور شراء البيض فقط من الأماكن المصرحة لذلك وتحافظ بصرامة على ظروف التبريد وفي درجة حرارة لا تزيد عن 20 درجة مئوية في عبوة مغلقة (عندما لا يكون البيض معرض للمس من قبل يدي الشخص)  من كلا الإتجاهين وختم يشمل إسم المسوق، التاريخ النهائي للتسويق، تاريخ إنتهاء الصلاحية وإسم معهد الفرز على البيض.

رووي كليجر مدير وحدة البيتسوح، الوحدة المركزية للتحقيقات وتطبيق القانون التابعة إلى وزارة الزراعة:  "بفضل التعاون مع وحدات الجيش وحرس الحدود، الذين يحرسون الحواجز، نجحوا في إحباط محاولة إضافية لإلحاق الضرر في صحة الجمهور ومنعوا توزيع عشرات الالاف من البيض المحظور تسويقه وكذلك الإستهلاك البشري، التي أعدت للبيع في منطقة شرقي أورشاليم القدس، بيت شيمش وجوش دان ".