منشورات

قام مفتشو وزارة الزراعة والتطوير القروي في نهاية الأسبوع بممارسة أعمالهم الاعتيادية للمراقبة وتطبيق للقانون في "سوق الطيور" في كفر قاسم، وذلك بالتعاون مع جمعية الرفق بالحيوان "دعوا الحيوانات تعيش" بهدف فحص ظروف الاحتفاظ بالحيوانات المعروضة للبيع في سوق الطيور ومحيطه والتحقق من ظروفها الصحية والمعيشية.

وأثناء التفتيش عثر مفتشو الوزارة على خوالي 70 طيراً وأرنباً تم حبسها في اكتظاظ فظيع، حيث تم حشرها في أقفاص بطريقة تمنعها من الحركة، ودون علف أو ماء وفي أحيان أخرى لم تكن الحيوانات قادرة على الوصول إلى الماء. ونظراً لحبس الطيور في هذه الظروف تقرر القبض على الحيوانات ونقلها على منشأة ملائمة للعناية بها وحفظها في ظروف تليق بالظروف المطلوبة للاحتفاظ بالحيوانات، وخاصة في ظل المناخ الحار الذي يسود منطقتنا في هذه الأيام.

وبجسي ما أفادت به نائبة الموظف المسؤول بمقتضى قانون الرفق بالحيوان في الخدمات البيطرية في وزارة الزراعة، الدكتورة نيريت تسيبوري- براكي، فإن ظروف حبس الحيوانات التي تم ضبطها هي بمثابة مخالفة لأنظمة الرفق بالحيوان وما شابهها وتشكل كذلك محالفة لقوانين الرفق بالحيوان.

"سوق الطيور" في كفر قاسم هو سوق يُفتتح كل يوم سبت منذ سنوات ويتم فيه بيع الحيوانات. ومنذ بدء العمل بأنظمة منع الاحتفاظ بالحيوانات لأغراض غير زراعية، وهي أنظمة تم وضعها بمقتضى قانون الرفق بالحيوان التي جاءت لتنظيم حيازة الحيوانات في حوانيت بيع الحيوانات وحدائق الحيوان الصغيرة وما شابهها من منشآت للحيوانات، باشرت وزارة الزراعة في العمل على إنفاذ الأنظمة والقوانين ونشر العي في هذه السواق وفي غيرها من أماكن بيع الحيوانات.

وبحسب ما أفادت به المديرة العامة لجمعية "دعوا الحيوانات تعيش"، السيدة ياعيل اركين،, فإن إساءة معاملة الحيوانات في السوق فظيعة لدرجة لا يمكن معها التغاضي عن هذا الأمر. ترد إلى الجمعية شكاوى متكررة بشأن التنكيل بالحيوانات، وعليه فإن أعمال المراقبة وإنفاذ القانون ومصادرة الحيوانات تشكل خطوة هامة على طريق مكافحة حبس الحيوانات والاتجار بها بطريقة غير قانونية. على الجماهير أن تعي بأنه لا يجوز التعامل مع الحيوانات كسلع تجارية، فالحيوانات فها روح وعندها أحاسيس ويجب أن نوفر لها على الأقل الظروف الأساسية المحددة في القانون. نحن نناشد الجماهير بألا تتعاون مع التنكيل بالحيوانات والامتناع عن شراء الحيوانات. هناك آلاف الحيوانات الموجودة في منشآت إيواء الحيوانات وتنتظر من يأتي ليتبناها.

وزارة الزراعة والتطوير القروي توجه ندائها إلى الجماهير وتدعوهم إلى التبليغ عن حالات التنكيل بالحيوانات وحالات انتهاك قانون الرفق بالحيوان من خلال التوجه إليها عبر البريد الإلكتروني على العنوان: welfare@moag.gov.il  أو على فاكس: 9681661-03. من المحبذ أن يتم إرسال التقارير مع صور وتوثيق للحالة.