منشورات

في مؤتمر صحفي عقده وزير الزراعة وتطوير القرية السيد أوري ارئيل عرض الوزير سلسلة من الاصلاحات المهمة لخفض اسعار البيض، الاسماك، حليب الماعز وكذلك تكاليف الانتاج الزراعي. وقال الوزير اوري ارئيل: "انا فخور بتقديم اصلاحات تحافظ على الزراعة من جهة اولى وتهتم بجميع المستهلكين من جهة أخرى. سيقوم المستهلكون بالشراء ولكنهم سوف يدفعون اقل".

بعد مضي أسبوع على تخفيض سعر الحليب وتوقيع وزير الزراعة السيد أوري ارئيل على مرسوم بتخفيض منتجات الألبان الخاضعة للرقابة، اعلن اليوم الوزير ارئيل عن سلسلة من الاصلاحات المتوقّعة في فروع غذائية أخرى تشمل البيض، الاسماك، حليب الماعز وكذلك تخفيض تكاليف الانتاج الزراعي التي ستؤثر على اسعار الفواكه والخضروات.

وفقًا للإصلاحات التي تم عرضها سوف يتم بصورة تدريجية خلال الخمسة سنوات القادمة تخفيض اسعار البيض بنسبة 15%، سيتم فتح سوق الاسماك للمنافسة، الشيء الذي من شأنه ان يؤدي إلى حدوث تخفيض بعشرات النسب المئوية، سيتم تقليص الحصص في مجال حليب الماعز وسيُفتح السوق لمربين جدد، الشيء الذي من شأنه ان يؤدي إلى تخفيض اسعار الحليب بصورة ملموسة وكذلك سيتم تقليل تكاليف الانتاج في مجال الزراعة ومن بينها: تسهيلات في الانظمة بالنسبة للعمال الاجانب، الغاء الضريبة على المشغلين بسبب استخدام عمال اجانب في الزراعة وكذلك المضي قدمًا في مذكرة قانون للأشراف على هامش البيع بالتجزئة.

وقال الوزير أوري ارئيل: "الزراعة هي قيمة وطنية ونحن كدولة اسرائيل ملزمون بالمحافظة عليها. يطلب الجمهور وبحق انتهاج اصلاحات تخفف عنه تكاليف المعيشة وقد جئنا اليوم لعرض اصلاحات كهذه، بعد أن لم يتم عرضها للجمهور لسنوات طويلة. سيشتري المستهلكون ولكنهم سيدفعون أقل. لقد كان تخفيض اسعار الحليب في الاسبوع الماضي خطوةً اولى والاصلاحات اليوم هي استمرار لذلك. انني كوزير للزراعة وزير أيضًا للمستهلكين وللمزارعين على حد سواء وانا فخور بعرض اصلاحات تحافظ على الزراعة من جهةً أولى وتهتم بجميع المستهلكين من جهة ثانية. كما فعلتُ بحزم وتوازن في مجال قانون الرأفة بالحيوانات فأنني اعمل أيضًا في هذا المجال من اللحظة الاولى الممكنة للتغيير- سوف نقدم هذه الاصلاحات للمصادقة عليها في الميزانية وقانون التسويات من خلال الحوار مع المزارعين ورؤساء منظمات المستهلكين. اليوم يبدأ التغيير"