منشورات

الزبائن الذين اشتروا منتجات "ويسكاس" المشار إليها بأنها أُنتجت في هاذين البلدين يُطلب منهم إعادتها إلى الحانوت، وعدم تقديمها للحيوانات

جاء التحذير في أعقاب نشاط تطبيق القانون من مفتشي الوزارة الذين وجدوا علب الغذاء، ذات علامة مزورة، والتي استوردت دون رخصة ويُمنع تسويقها

وزارة الزراعة تحذر الجمهور: يُمنع تقديم غذاء للقطط من ماركة "ويسكاس" يُشار على علبته أنه أُنتج في رومانيا أو ليطا. الزبائن الذين اشتروا منتجات كالمذكورة، يُطلب منهم إعادتها إلى الحانوت وعدم تقديمها للحيوانات. جاء التحذير في أعقاب نشاط تطبيق القانون من مفتشي الوزارة، الذين وجدوا علب غذاء ذات علامة مزورة. تم تهريب هذا الغذاء إلى البلاد دون رخصة ويُمنع تسويقه.

بداية القصة بشكوى وصلت إلى وزارة الزراعة وتطوير القرية حول شبهة بيع منتجات غذائية لحيوانات مدللة من ماركة "ويسكاس"، والتي سُوّقت في شبكة "فيكتوري" دون رخصة من وزارة الزراعة وتطوير القرية. حققت الوزارة مع المشتري لشبكة السوبرماركت، الذي أبلغ أن المنتجات زُودت للشبكة بواسطة مزوّد اسمه "سويسرا الصغرى".

في أعقاب هذه المعلومات، صدر أمر تفتيش في حانوت المشتري "سويسرا الصغرى" في ريشون لتسيون، وجد مفتشو الوزارة خلاله 328 علبة وزنها الكلي حوالي 28 كغم من غذاء القطط. أُلصقت على العلب لاصقات مزورة بالعبرية. واتضح أن الهاتف على العلبة أنه مقطوع وبلاد المصدر (رومانيا) لم تلائم بلاد إنتاج الغذاء الذي خُتم على العلبة الأصلية (ليطا).

تبين من جهود التحقيق أن الحديث عن علب ت تم تهريبها إلى البلاد دون رخصة استيراد، ودون مراقبة وتصريح من وزارة الزراعة وتطوير القرية، كما يتطلب القانون. ادعى المزود في تحقيقه أنه يزاول تسويق الغذاء للحيوانات بصورة جارية، وعمله الأساسي تسويق حلويات وعلب هدايا، وأن المستورد عرض عليه الغذاء بسعر مغرٍ، ولذا فقد اشتراه. اعتُقل المستورد الذي زود البضاعة للتحقيق، بشبهة مخالفات استيراد وبيع منتجات للحيوانات دون ترخيص. نُقل الملف إلى المكتب القضائي لمواصلة الإجراءات القانونية.

نتج ماركة "ويسكاس" شركة "مارس" (Mars) العالمية، التي لها مصانع كثيرة في كل العالم. هناك مستوردان مسجلان في البلاد لاستيراد غذاء من شركة "سيدس"، التي تستورد منتجات شركة "مارس" من بولندا، هنغاريا والولايات المتحدة، ومستورد آخر "بيت إيرز" يستورد منتجات الشركة من النمسا. أغذية هؤلاء المستوردين آمنة للاستعمال. أما غذاء "ويسكاس" المستورد من رومانيا أو ليطا فهو غير مصادق عليه في البلاد.

 



للمزيد من المعلومات