منشورات

​​​​​وزارة الزراعة: قمنا بمنع محاولة إضافية لتسويق نحو-5 طن من الخضروات المهربة التي يمكن أن تعرض صحتنا للخطر  ​​​​

أحبط مفتشو الوحدة المركزية للتحقيقات وتطبيق القانون (بيتسوح) في وزارة الزراعة محاولة تهريب إضافية لنحو ما يقرب من-5 طن من الخضروات من مختلف الأنواع: الباذنجان، البامية، الكوسة والملوخية، المعدة للتسويق في إسرائيل. تم اعتقال السائق المشتبه به للتحقيق  وكذلك نقل المنتج للإتلاف. تبين من التحقيق الأولي لسائق الشاحنة وهو من سكان شرقي أورشليم القدس في الخمسينات من عمره، أنه كان ينوي تسويق المنتجات التي هربها في منطقة بئر السبع.

في ضوء توصية وزارة الصحة، يوصى الجمهور بعدم شراء خضروات وفواكه  والتي مصدرها من المحاصيل من غزة لأنها لا تخضع للفحوصات قبل تسويقها. يأتي هذا التحذير في ضوء عدد من الحالات التي تم إكتشافها مؤخرا حيث تم الاستيلاء على البضائع والتي كانت معدة للتسويق في إسرائيل. منذ بداية العام، تم إحباط 81 محاولة لتهريب الفواكه والخضروات من مناطق السلطة الفلسطينية بنطاق 25 طن.

وفقا لقانون تسويق المنتجات الزراعية، هناك عدد من  شروط الحد الأدنى لدخول المنتجات الزراعية إلى البلاد، من بينها: واجب نقل البضائع في المناطق المنظمة وفقا للقانون; أخذ عينات من المنتجات من أجل فحصها لوجود بقايا ميكروبيولوجية وبقايا المبيدات الحشرية من أجل التأكد من أن المنتجات تم ريها بالماء المناسب ومعالجتها بمواد معتمدة وأكثر من ذلك. وبالتالي، فإن المنتجات الزراعية التي لم يتم فحصها، تشكل خطرا على صحة الجمهور من جهة، ومن ناحية أخرى، يمكن أن تؤدي إلى إدخال الآفات والمواد الضارة التي قد تؤدي إلى تدمير العديد من القطاعات الزراعية.  

تؤكد وزارة الزراعة بأن الخضروات التي مصدرها من غزة، والتي يسمح بتسويقها في إسرائيل  بعد فحوصات صارمة واستيراد منظم هي الطماطم والباذنجان فقط. إذا واجهتم صناديق من الخضروات والفواكه الأخرى وتم الإشارة إلى أن مصدرها من غزة، يجب رميها إلى سلة المهملات وإبلاغ مفتشو وزارة الزراعة على المركز الذي يعمل 24/7 عبر الهاتف: 9096*.