2018

​قامت وحدة تفتيش المنتجات الحيوانية في الخدمات البيطرية التابعة لوزارة الزراعة في الأيام الأخيرة باستبعاد  1.5 طن من الأسماك التي تم تربيتها في برك الأسماك في جميع انحاء البلاد، في أعقاب تشخيص علامات تشير إلى تلف الأسماك، والتي قد تجلب قلق معقول للضرر على صحة الجمهور . ونتيجة لذلك، أمرت الوزارة باستبعاد الأسماك للإستهلاك البشري (الأكل) وإتلافها . 

دكتور نداف افيدوفيتش، طبيب بيطري للتفتيش على أمراض الأسماك في الخدمات البيطرية التابعة لوزارة الزراعة : "تقوم وزارة الزراعة بفحص برك الأسماك من أجل التأكد بأن الأغذية التي يتم تسويقها للجمهور تستوفي المقاييس التي حددتها الوزارة وتتلائم مع المقاييس المقبولة في دول الاتحاد الأوروبي . إلى جانب فحوصات وزارة الزراعة، فإن المربي هو المسؤول عن الالتزام الصارم  بتعليمات الإجراء والقانون، والتأكد من أن الأسماك التي تصل إلى محطات الفرز سوف تكون مناسبة للاستهلاك البشري ".