2018

​​قام مفتشو وزارة الزراعة وبلدية عكا بالأمس (يوم الاثنين) بمصادرة 3 كلاب من شقة في عكا . حيث تم احتجازها في ظروف غير مناسبة، وبصورة تنتهك قانون رعاية الحيوانات، حيث كانت تعاني من البراغيث، على ما يبدو لا تخرج من الشقة، وفي أعقاب ذلك، فإن الشقة مليئة في البراز وذات رائحة كريهة. بالإضافة إلى ذلك، منعت صاحبة الكلاب العلاج الطبي للكلاب، عندما كانت بحاجة له .  

يدور الحديث عن اثنين من الكلاب الذكور  (مختلط مع الأبيض وبينتشر بني قليل) وأنثى (مختلط مع الأسود) . بما يتجاوز أوبالإضافة إلى ظروف الاحتجاز الغير مناسبة، لم يكن أي من الكلاب مُطّعم ضد داء الكلب . قام مفتشو وزارة الزراعة بإجلاء الكلاب إلى منشأة محمية من قبل وزارة الزراعة للعلاج والتطعيم .  

سبق النشاط إجراء عمليتي تفتيش في المكان في الأشهر الأخيرة . وقد وجد خلال عمليات التفتيش بأن حالة الكلاب تنذر بالخطر وحالة الشقة خطيرة جدا وغير مناسبة لإحتجاز الكلاب (أو بني البشر) . يدور الحديث عن مواطنة من سكان عكا معروفة لخدمات الرعاية الاجتماعية / الرفاهية .  

وفقا للنتائج، تم احتجاز الكلاب في ظروف دون المستوى، من الأوساخ والتلوث . يتناثر في الشقة برك من البول والبراز على الأرض والأثاث، هناك رائحة كريهة قوية ومن الواضح أن الكلاب لم يتم  اخراجها للتنزه أبدا . الأمونيا التي تفرز تسبب تهييج وحرقان في العينيين وفي المجاري التنفسية للحيوانات وللإنسان، بالإضافة إلى ذلك، تؤدي البراغيث والنظافة المتدنية إلى تطور أمراض، التي تنتقل أيضا إلى الإنسان وتعرض سكان الشقة إلى الخطر، وكذلك الجيران . بالإضافة إلى ذلك، حرمت صاحبة الكلاب العلاج الطبي للكلاب، عندما كانوا بجاجة إليه .  

حاول مفتشو وزارة الزراعة والبلدية إقناع صاحبة الكلاب بالتخلي عنها بالإتفاق لأنها تعترف بنفسها بأنها لا تمتلك القدرة المالية / الاقتصادية أيضا للتعامل معها، لكنها رفضت.

. الكلبة التي تمت مصادرتها


لدى صاحبة الكلاب تاريخ متواصل من العيوب في احتجاز الكلاب، بما في ذلك إخراج  12 من الكلاب بأمر من المحكمة من قبل بلدية عكا قبل نحو ما يقرب من سنتين بسبب عيوب في احتجازهم ومخالفة قانون رعاية الحيوانات .  في هذه الحالة، قدمت بلدية عكا التماسا للمحكمة وطلبت إجلاء الكلاب وتقييد صاحبة الشقة من احتجاز كلب واحد . طلب تم استلامه في المحكمة في سبتمبر / ايلول من العام 2016، وتم السماح لها بإحتجاز كلب واحد فقط، قرار لم يتم احترامه أو الوفاء به وفقا للتنفتيش في المكان .