2018

الهدف: زيادة الربحية للمزارعين من التصدير، مع تعزيز قدرة المساومة مقابل المشترين من الخارج  • نؤمن في وزارة الزراعة بأن الإجراء سوف يشكل مثالا لتنظيمات إضافية في قطاعات التصدير الأخرى  

وزير الزراعة والتطوير القروي، أوري أريئيل: "سوف نستمر في العمل وتقوية المزارعين الإسرائيليين الذين يصدرون إلى خارج البلاد منتجات زراعية طازجة وسوف تبقي القرارات الزراعية في وقت الصفقة بأيدي المزارع الإسرائيلي "

تقوم وزارة الزراعة في هذه الأيام بالترويج إلى مشروع تجريبي لدعم تنظيم المزارعين لتصدير المنتجات الزراعية الطازجة للسنوات  2020-2018 . في هذا الإطار، سوف تخصص الوزارة ميزانية قدرها  10 مليون شيكل جديد . الهدف: زيادة الربحية للمزارعين من التصدير، مع تعزيز القدرة على المساومة مقابل المشترين في خارج البلاد . مع ذلك، سوف تدعم الوزارة المزارعين والمستشارين في القدرة على التصدير لمحاصيل معينة، مع تهيئة الظروف التي من شأنها ستمكن زيادة الثقة بين المزارع الذي ينمي المنتج وبين المصدر الذي يبيع منتجه . بالإضافة إلى ذلك، سوف يشجع هذا الإجراء تنظيمات زراعية خاصة .  يتمثل هدف التنظيم في زيادة عائد المزارعين وربحيتهم من التصدير على المدى المتوسط والطويل، مع الإعراب عن ميزة الحجم والتنسيق الأمثل بين المزارعين والمصدرين ولتعزيز القدرة على المساومة تجاه المشترين في خارج البلاد.

تم تخصيص البرنامج الجديد للتنظيمات الجديدة التي سوف يتم إنشاؤها في أعقاب دعم الوزارة . بالإضافة إلى ذلك، يمكن أيضا تقديم الطلب من قبل تنظيمات المزارعين والتي سوف تنضم إلى شركات قائمة أو التي في طور الإنشاء . تجدر الإشارة إلى أن وزارة الزراعة معنية في تعزيز ومساعدة المزارعين الذي ينمون فعليا، لذلك ينبغي أن يكون ما لا يقل عن   50% من الملكية في التنظيم للتصدير  للمزارعين . 
الهدف هو أن المزارعين سوف يقبلون كافة القرارات المرتبطة بالجانب الزراعي، في حين أن المبادر سوف يقود كل ما يتعلق في الإدارة والصفقات . من أجل تعزيز القدرة على التسويق لتصدير  المنتجات الزراعية، التنظيمات التي سوف تعرض اختيار الأشخاص المهنيين ذوي المعرفة والخبرة ذات الصلة في مجالات التسويق والتصدير، كمدراء التنظيم، وسوف يفوزون بعلامة عالية في استحقاق الدعم .