2018

​وزير الزراعة، أوري أريئيل،  يعمل باستمرار وبشكل ملحوظ للحد من الاستيراد وزيادة التصدير لصالح المزارعين في البلاد . في الوقت نفسه، يجري اتخاذ أنشطة للمصادقة على تصدير القنب للأغراض الطبية 


ينشر مركز التجارة الخارجية في وزارة الزراعة مراجعة أولية لبيانات الاستيراد والتصدير للمنتجات الزراعية الطازجة للعام  2017 مقارنة مع السنوات  2015 و- 2016 . من بين البيانات: تصدير واستيراد للفواكه والخضروات، استيراد الماشية الحية والأغنام الحية، اللحوم الطازجة، الأجبان والأسماك . 

إذن ماذا كان لدينا في - 2017 بالمقارنة مع – 2016؟ قمنا بتصدير أكثر من الفواكه الطازجة – في مجال الفواكه الطازجة، حدث ارتفاع بنحو - 15,000 طن (19%) في تصدير الفواكه الطازجة الرئيسية وقيمة التصدير بلغت نحو -  330 مليون $ . من بين الفواكه التي ارتفع تصديرها، يمكن الإشارة إلى الأفوكادو، التمور والأبرسيمون، مقارنة مع إنخفاض تصدير العنب، رمان ومانجو . 



كما ارتفعت صادرات الحمضيات بالمقارنة مع العام الماضي – في مجال الحمضيات،  حدث ارتفاع في الصادرات بنحو - 3 مليون صندوق حمضيات طازجة في العام   2017 بالمقارنة مع 2016 (34%)، وقيمة الصادرات للعام  2017 بلغت ما يقرب من - 230 مليون $. من بين ثمار الحمضيات التي ارتفع تصديرها، يمكن الاشارة إلى  قصاصات من السلالة الخفيفة، سويتي، وكذلك جريب فروت الأبيض .  

 
 
من ناحية اخرى، قمنا بتصدير خضروات أقل  - في مجال الخضروات الطازجة، حدث انخفاض بنحو - 50,000 طن (10%) في سنة 2017، بالمقارنة مع 2016، وقيمة التصدير السنوي بلغ نحو - 360  مليون $ . من بين الخضروات التي ارتفع تصديرها، يمكن الاشارة إلى الفلفل، الفجل والكرفس، وانخفاض في تصدير البطاطا الحلوة، الجزر والبطاطا .  



إلى أين تصدر إسرائيل؟ تبين من تحليل البيانات أن أوروبا لا تزال تشكل الجهة الرئيسية للتصدير وبشكل خاص كل ما ذكر عن الفاكهة الطازجة ( 80% من مجمل التصدير) .  وهذا على الرغم من الحد من إجمالي الصادرات للإتحاد الأوروبي، الناجم بشكل رئيسي من المنافسات ومن إنخفاض قيمة اليورو في السنوات الأخيرة .  بالإضافة إلى ذلك، تشكل الحمضيات مكون التصدير الرئيسي للمنتجات الزراعية الطازجة من إسرائيل إلى دول شرق آسيا  (جنوي كوريا، اليابان والصين) .  في مجال الخضروات الطازجة، هناك إرتفاع في التصدير إلى روسيا،  وفي سنة 2017 تحولت روسيا إلى  أكبر وجهة لتصدير الخضروات الطازجة من إسرائيل . 

إذن ما الذي استوردناه أكثر في العام  2017؟ بشكل رئيسي الأسماك، الأجبان والعسل – في مجال الأسماك،  استمر اتجاه النمو في استيراد كبير لأسماك الفيليه بلطي المجمد (من الصين) بنطاق ما يقرب من - 17,000 طن،  مقارنة مع نحو - 11,000 طن في السنوات السابقة في أعقاب خفض الجمارك . بالإضافة إلى ذلك، هناك ارتفاع في استيراد الأجبان الصلبة في أعقاب فتح حصص استيراد معفاة من الجمارك، وكذلك ارتفاع في استيراد العسل، في أعقاب نقص مؤقت الذي حدث في القطاع في سنة  2017 .  

وماذا استوردنا أقل؟ عجول حية ولحوم مجمدة  - في مجال استيراد الأبقار والأغنام الحية، هناك إنخفاض في كمية الاستيراد بين السنوات  2017-2016 وتم استيراد الأبقار بشكل رئيسي من دول الاتحاد الاوروبي  (هنغاريا والبرتغال) على حساب استمرار الانخفاض في الاستيراد من استراليا . كذلك، تم تسجيل انخفاض بما يقرب من  - 10% في استيراد اللحوم المجمدة وبالمقابل تم تسجيل اتجاه ارتفاع في نطاق استيراد لحوم الأبقار الطازجة  (بشكل رئيسي من دول الاتحاد الأوروبي)، وهذا بفضل فتح الاستيراد من النواحي البيطرية وكذلك في أعقاب الارتفاع التدريجي المتواصل في حصص الاستيراد للحوم الطازجة من كافة انحاء العالم .  

أيضا البصل والخيار استوردنا أقل  –  في سنة 2017 تم تسجيل انخفاض كبير في استيراد البصل والخيار الطازج . 
من ناحية اخرى، استوردنا ثوم بشكل كبير  –  في سنة 2017 يمكن أن نرى ارتفاع كبير في استيراد الثوم  (معظمه من الصين) .