2018

​​​​تشجع وزارة الزراعة وتطوير القرية بالتوازي عدد من الإصلاحات التي خصصت للحد من البيروقراطية . سوف تجلب هذه الإصلاحات توفير للمزارعين نحو ما يقرب من – 12 مليون شيكل جديد في السنة، تقليل ما يقرب من - 78,000 أيام إنتظار في السنة، زيادة المنافسة بين الجهات ذات الصلة، تحسين الإشراف والمحافظة على صحة الحيوانات والجمهور .  لقد بدأت الوزارة في تنفيذ الإصلاحات، حيث سوف تكون معظمها سارية المفعول مع نهاية العام 2018 .  سوف تعمل هذه الإصلاحات الجديدة على جعل كثير من الإجراءات أكثر فعالية فيما يخص المزارعين، من خلال استخدام وسائل إلكترونية وتنفيذ إجراءات أتوماتيكية / تلقائية . من بين الإصلاحات: الإنتقال إلى إجراءات محوسبة في مرحلة الحصول على الموافقات وفي إدارة الإشراف والمراقبة، الإعتراف في مختبرات خاصة من أجل القيام في الفحوصات المخبرية، تحديد إطار زمني لتقديم الخدمة وأكثر من ذلك . 

إشراف بيطري على الماشية والأغنام  

يتعين اليوم على كل مربي ماشية أن يضع علامة على كل رأس ماشية وإستصدار شهادة ماشية له، يجب عليه أن يحتفظ بها . ولكن، في إطار الخطة الجديدة، تقرر بانه لم تعد هناك حاجة  إلى شهادة الماشية وانه من الممكن الإكتفاء في وضع علامة على الماشية  وتوثيق المعلومات البيطرية عليها من خلال نظام محوسب . منح تصاريح نقل للماشية والأغنام وكذلك طلبات للحصول على الخدمات مثل التطعيمات سوف تتم من خلال وسائل إلكترونية ودون الحاجة في الوصول فعليا إلى المكاتب البيطرية . بالإضافة إلى ذلك، سوف يتم تحديث نظام الإدارة بشكل يمنح النظام بأن يشمل على تطبيق (المدعوم من كل جهاز حاسوب ومن كل جهاز هاتف نقال) لمختلف المستخدمين ومن بينهم : مزارعين، المشروفون على رفاهية الحيوانات، طاقم الخدمات البيطرية وما شابه ذلك . بالإضافة إلى ذلك، بدل دفع رسوم التي يجب على المربي دفعها مقابل كل عملية (على سبيل المثال: وضع علامة، تطعيم، نقل الماشية)، فقد تقرر بأن دفعات الرسوم مقابل العمليات الرئيسية سوف يتم توحيدها إلى رسوم سنوية واحدة . من المتوقع ان كافة هذه الخطوات سوف تقلل ما يقرب من – 63,000 من أيام الانتظار، وكذلك ما يقرب من – 9 مليون شيكل جديد، للمربين بشكل رئيسي .      

الإشراف على تربية الدواجن والتفقيس  

​اليوم، يجب على المربي الحصول على موافقة فردية من طبيب بيطري مقابل نقل كل مجموعة في إطار الخطة الجديدة، تقرر بأنه في حالات مؤكدة، والتي يوجد بها تأكيد على استيفاء متطلبات نقل الدواجن، من بينها نتائج المختبر التي تشير إلى صحة الدواجن وأن المزرعة ليست تحت الحجر الصحي، فإن النظام المحوسب سوف يمنح موافقة نقل أتوماتيكية / تلقائية . وعلاوة على ذلك، المربي المعني في إقامة قفص للدواجن، ترميم القفص أو توسيعة، ملزم في تقديم الخطة التي بين يديه لمصادقة الهيئة التنظيمية . سوف يقدم التعقيب على الطلب في فترة زمنية من أسبوعين وحتى شهرين .  في إطار الإجراء الجديد، قررت وزارة الزراعة بأن فترة التعقيب على طلب المربي لا تزيد عن ثلاثة اسابيع من يوم تقديم الطلب . بالإضافة إلى ذلك، يوجد اليوم، بالإضافة إلى المختبر في الخدمات البيطرية، اثنين من المختبرات الخاصة المعتمدة في إجراء فحوصات على الدواجن . من أجل خلق منافسة في السوق، فإن وزارة الزراعة سوف تعترف في مختبرات خاصة إضافية، والتي سوف تكون متاحة للمربين، الأمر الذي سوف يجلب تخفيض في أسعار الفحوصات فيما يتعلق بزيادة المنافسة . في إطار هذه الخطوات، سوف يتم تقليل  67% من أيام الإنتظار، وسوف يتم توفير 2.6 مليون شيكل جديد . علاوة على ذلك، فإن الخطة سوف تقلل من تكاليف إقامة مزارع الدواجن في إسرائيل وتربيتها، سوف تشجع التنافس في كل ما يتعلق في خدمات المختبر وتحسين جودة الإشراف والمراقبة .