2018

انتاج حليب الأبقار في إسرائيل هو الأعلى في العالم ! في سنة 2017، بلغ متوسط الإنتاج لكل بقرة نحو ما يقرب من - 12,025 لتر للبقرة الواحدة في المعدل .  بلغ عدد حظائر الأبقار في البلاد مع نهاية عام  2017 نحو 760 (ما يقرب من - 1,056 من الحظائر)، بالمقارنة مع 1,299  في نهاية عام 2008، بانخفاض قدره 23% . في المقابل، ارتفع معدل الانتاج للحظيرة في نفس الفترة نحو ما يقرب من  - 58%

وزير الزراعة، أوري أريئيل : "إن البقرة الإسرائيلية تتمتع بسجل فريد من نوعه من ناحية الإنتاج بفضل البحوث الإسرائيلية المتقدمة في دولة إسرائيل . قطاع الألبان الإسرائيلي، يكييف نفسه مع الواقع المتغير ويستمر في القيادة في العالم . نتيجة لذلك، تقوم إسرائيل بتصدير تقنيتها إلى العديد من الدول في العالم "



شهد قطاع صناعة الألبان في إسرائيل في السنوات الأخيرة تغييرات كثيرة حيث أن بعضها مرتبط بالعمليات التي تحدث في البلاد، والبعض الآخر مرتبط بالتغيرات العالمية في قطاع صناعة الألبان . على سبيل المثال، تغييرات في أسعار العلف المستورد والمحلي وفي أسعار مساحيق الحليب، تغييرات في أسعار صرف العملات وتغييرات مناخية، التي تؤدي إلى ارتفاع درجات الحرارة عالميا وانخفاض في إنتاج الحليب .  

وفقا لبيانات وزارة الزراعة ومجلس منتجات الألبان،  تميزت سنة  2017 بزيادة الطلب على الحليب ومنتجاته بنسبة تبلغ   2.5% . تحسب الزيادة وفقا لقيمة الحليب السائل المنتج محليا، وبلغت في سنة  2017 نحو 179 لتر حليب للفرد في السنة . ينقسم استهلاك الفرد من منتجات الحليب في إسرائيل إلى حليب للشرب والمشروبات  –  نحو ما يقرب من - 52 لتر، منتجات الحليب السائلة  (منتجات الألبان الطازجة)  والأطعمة الشهية – نحو ما يقرب من - 22 لتر،  الأجبان البيضاء – نحو ما يقرب من - 13 كغم (أي ما يعادل نحو  - 57 لتر) والأجبان الصلبة  – نحو ما يقرب من -5 كغم (أي ما يعادل نحو - 48 لتر).