2018

​​​يرجع الارتفاع في السعر إلى المناخ الحار الذي ساد في شهر أيار، وقام بإلحاق ضرر في كمية المحصول .  تعمل وزارة الزراعة على حماية المزارعين المحليين من ناحية، وتوفير سعر عادل للمستهلكين من ناحية اخرى  


وزير الزراعة، أوري أريئيل: "تكلفة المعيشة وربحية المزارعين تقف أمام أعيننا . عندما نتوقع ارتفاع في أسعار منتجات زراعية، فإننا نعمل بالتنسيق مع ممثلي المزارعين لخفض الأسعار . التعاون مع المزارعين سيفيد المستهلكين والمزارعين على حد سواء . سنواصل العمل لخفض تكاليف المعيشة ولصالح المزارعين "

سوق الطماطم هو سوق متقلب وهذا بسبب العوامل المستقلة مثل الطقس بالمقارنة مع نطاق مناطق البذر، قد يؤدي النقص في الطماطم إلى ارتفاع في السعر للمستهلك . تتابع وزارة الزراعة بشكل اعتيادي أسعار الخضروات والفواكه . ارتفعت في الأيام الأخيرة أسعار الجملة للطماطم إلى - 6.50 شيكل جديد . وفقا لسياسة الوزارة، فإن الإجراء هو أنه عندما يتجاوز سعر الجملة من الطماطم  6 شيكل جديد لمدة 4 أيام عمل متتالية،  تعمل الوزارة جنبا إلى جنب مع ممثلي المزارعين لخفض السعر للمستهلك .  
تنبع أسعار الطماطم من الحرارة التي سادت في شهر أيار، الذي كان واحد من أكثر الأشهر حرارة هذا العام . نتيجة للحرارة، كان هناك ضرر على الورقة، مما أدى إلى إنتاج أقل من الطماطم . 

تراقب وزارة الزراعة بشكل مستمر الإمداد المنتظم لسوق الطماطم والمنتجات الزراعية الطازجة لصالح المستهلكين . ومع ذلك، تقوم الوزارة بعمل تقييمات للوضع في كثير من الأحيان  .