2018

​​​تعمل وزارة الزراعة منذ فترة طويلة على اتخاذ سلسلة من الخطوات لخفض تكاليف المعيشة في كافة الأفرع . في الوقت نفسه، تبحث الوزارة عن طرق لخفض أسعار الأناناس في شبكات التسويق، على ضوء أسعار الفاكهة العالية في إسرائيل . هذا بالمقارنة مع سعره المنخفض جدا في أوروبا وفي دول إضافية في جميع أنحاء العالم . 

كقاعدة عامة، فإن نموالأناناس هو أساسا في الدول الاستوائية . حجم نمو الأناناس صغير نسبيا من أجل تلبية الطلب المحلي الكبير . اليوم، يتم استيراد الأناناس من جمهورية الدومينيكان وكينيا . كما هو الحال مع أي طلب لاستيراد المنتجات الزراعية، يتم فحص الأناناس أيضا من كلا الدولتين في عملية  صارمة من أجل تقييم المخاطر القائمة، بهدف منع أي إمكانية لدخول آفات جديدة وآفات التي يمكن أن تدمر العديد من القطاعات الزراعية . 

من أجل منع ذلك، يطلب من المستوردين قطع تاج الفاكهة، والذي يوجد في قاعدته معظم الآفات . ومع ذلك، هذا القطع يقصّر بشكل كبير من العمر الافتراضي للأناناس المستورد . لذلك فإن المستوردين الذين يستوردون إلى إسرائيل يضرون إلى القيام بذلك عن طريق النقل الجوي فقط، مما يزيد كثيرا من سعر الفاكهة . من ناحية أخرى، في أوروبا وفي العديد من الدول في جميع أنحاء العالم، والتي هي حريصة على منع إدخال الآفات، فإنها تسمح لاستيراد الأناناس من العديد من الدول ولا تطلب منهم قطع التاج . 
الآن، تفتح وزارة الزراعة القضية إلى "استماع" بهدف فحص تغيير الوضع القائم والسماح بالاستيراد من العديد من الدول الأخرى للفاكهة مع تاج، ولخفض سعر الأناناس بشكل كبير، على غرار ما يحدث في العديد من الدول الأوروبية .