2018

تم منذ بداية العام وحتى الآن الكشف عن  19,210 طن من لحوم الأبقار والتي مصدرها من الذبح الأسود وغير صالحة للأكل  


اثناء نشاط مفتشو الوحدة المركزية لتطبيق القانون والتحقيقات (بيتسوح) التابعة لوزارة الزراعة، بالتعاون مع شرطة طمرة، قام المفتشون بتشخيص طن من لحوم الأبقار، والتي تم الاحتفاظ بها في ظروف محظورة في قرية كابول في شمال البلاد . لقد تبين خلال عملية التدقيق بأن مصدر هذه اللحوم من الذبح الأسود .   
يبدو ان صاحب الحظيرة في ال - 40 من عمره، حاول تسويق اللحوم إلى المحلات التجارية في المنطقة . تم إحباط الحادث ونقل اللحوم للإتلاف . تم اتخاذ الإجراءات القانونية ضد المشتبه به .  



في نشاط إضافي والذي أجري بالتعاون مع شرطة شفاعمرو، شخّص مفتشو وزارة الزراعة  630 كغم من لحوم الضأن والبقر المجمدة، دون تسمية، من مصدر غير معروف وفي ظروف غير مناسبة للإستهلاك البشري . تم إحباط الحادث ونقل اللحوم للإتلاف .


  تصوير: وزارة الزراعة

منذ بداية العام وحتى الآن، تم الكشف عن  19,210 طن من لحوم الأبقار والتي مصدرها من الذبح الأسود . تود وزارة الزراعة الإشارة إلى أن الذبح الأسود غير مصحوبا بإشراف طبيب بيطري كما هو مطلوب، ومحفوفة بخطر حقيقي على صحة الجمهور . نتيجة استخدام بيئة غير مناسبة لذبح الحيوانات، قد بؤدي الأمر إلى تلوث اللحوم والإصابة بالمرض . تجدر الإشارة إلى أنه يحظر تشغيل مصانع اللحوم المرتجلة دون ترخيص وإشراف .   
تطلب وزارة الزراعة الحرص على شراء اللحوم فقط من الأماكن المرخصة لذلك، والتي تخضع للمراقبة (أصحاب رخصة تجارية لمتجر الجزار)  والحرص على شراء المنتج في العبوة الأصلية، بحيث تكون مغلقة، نظيفة وتحمل تسمية / لاصقة مطبوع عليها تاريخ الإنتاج وتاريخ إنتهاء الصلاحية .