2018

أثناء نشاط مفتشي وزارة الزراعة والدورية الخضراء، تم إخلاء ثلاثة جمال ضالة من منطقة إطلاق النار بالقرب من تسيأليم 

أثناء نشاط مشترك لمفتشي الوحدة المركزية لتطبيق القانون والتحقيقات التابعة لوزارة الزراعة (بيتسوح) والدورية الخضراء وبمرافقة قوة من الشرطة، تم العثور على ثلاثة جمال تبدو ضالة في منطقة إطلاق النار بالقرب من تسياليم، دون تصريح ودون وضع علامة عليها كما هو مطلوب في القانون،  مما يعرض حياة الجمال للخطر وكذلك تعريض الأشخاص الذين يستخدمون الطريق للخطر . أثناء تجميع الجمال، لغرض إخلاء عاجل، وصلت سيارة حيث كانت تسير بوحشية، أصابت أحد الجمال وكسرت ساقيه الخلفيتين، وذلك من أجل عدم السماح بإكمال الإخلاء . انهار الجمل على الأرض مع عدم القدرة على التحرك وتنهدات من الألم . في هذه المرحلة، طلب مفتشو الوزارة والدوربة الخضراء المساعدة من الشرطة في تحديد مكان صاحب الجمال الذي هرب من مكان الحادث في سيارته .  
نتيجة للضرر الذي لا رجعة فيه للجمل ومن أجل منع استمرار معاناته، اضطر الطبيب البيطري لتخديره . تم إخلاء الجملين الآخرين ونقلهما إلى محطة الحجر الصحي التابعة لوزارة الزراعة . 

في أعقاب ظاهرة الجمال الضالة في الجنوب، أصدرت قبل أسبوعين لوائح قانون وضع علامات على الحيوانات من أجل منع تكرار حالات مماثلة . في القانون، هناك ثلاث نقاط رئيسية التي يمكن أن تقلل من هذه الظاهرة إلى حد كبير: أولا، سوف يتم تحديد الالتزام بوضع علامة على الجمال من خلال رقاقة تحت الجلد، مما سيمكن من تشخيص مؤكد للجمل ومالكه . ثانيا،  سوف يتم تحديد الالتزام بتسجيل الملكية في قاعدة بيانات والتي ستقام من أجل ذلك في الخدمة البيطرية .  وثالثا والأهم من ذلك كله، سوف يتم تحديد امتلاك جنائي، على غرار ما يوجد في سجل المركبات في وزارة الترخيص، والذي سيحدد أن الشخص المسجل في السجل كمالك للجمل سيكون مسؤولا جنائيا بسبب الاهمال والجريمة في الإشراف على الجمل . 

مدير الوحدة المركزية لتطبيق القانون والتحقيقات التابعة لوزارة الزراعة في لواء الجنوب، نفتالي ددون : "تم تخطيط هذا النشاط من أجل إخلاء الجمال من منطقة إطلاق النار، الأمر الذي يعرض حياتهم للخطر، وكذلك من أجل منع وصول الجمال بالقرب من الطرق وكذلك تعريض الأشخاص الذين يستخدمون الطريق للخطر .  الحادث الذي كنا قد شهدناه اليوم كان صادما، لم نلتقي أبدا بمالك جمال الذي يتسبب عن علم بضرر لا رجعة فيه لجمله .  نحن ما زلنا مصدومين من الحادث، ونأمل من الشرطة أن تعثر عليه حتى نتمكن من تقديمه إلى العدالة " .