2018

الخلفية للحادث: على ما يبدو صراع بين العائلات

قام مفتشو وزارة الزراعة بإجلاء اثنين من الخيول، الذين أصيبوا نتيجة اطلاق نار في قرية عرعرة، بالقرب من ديمونا. الفرضية، يدور الحديث كما يبدو على نتيجة محزنة لصراع بين العائلات.  لقد تواجد في المكان 2 من الخيول، ذكر وأنثى، ينزفان، جريحان في البطن والرقبة. لسؤ الحظ، فإن الفرس الذي عانى من ألم كبير لم يتمكن من البقاء على قيد الحياة ومات على الأرض.  الحصان، والذي أصيب بجروح خطيرة، تم نقله على الفور من قبل المفتشين إلى المستشفى البيطري في المنطقة. تم نقل هذه القضية للشرطة لمواصلة متابعتها.

بدأت القصة من خلال شكوى للطبيبة البيطرية التابعة للمجلس حول الحالة السيئة للخيول. لدى تلقي الشكوى في وزارة الزراعة، ذهب مفتشو الوزارة بمرافقة طبيبة الخيول التابعة للوزارة وقوات من الشرطة للمكان ووجدوا فرسا مصابا مع جرحان نتيجة اطلاق نار في البطن، حيث فقد كمية كبيرة من الدم وعانى من ألم شديد. ونتيجة لذلك،  قرر الأطباء البيطريين بأنه يجب علاجها، ولسؤ الحظ، على الرغم من جهود العلاج، فقد توفي على الأرض.  بالإضافة إلى ذلك، تم العثور في المكان على حصان ذكر مصاب في رقبته نتيجة إطلاق نار، والذي يقف على رجليه. تم إجلاء الحصان بشكل فوري من قبل المفتشين للعلاج في المستشفى البيطري.   تم التأكيد في المستشفى بأن الحصان قد تم إنقاذه على الرغم من الرصاصة اخترقت جسمه في الرقبة، وأخطأت فقط في عدة سنتيمرات من الأوعية الدموية الرئيسية، حيث أن إصابتها كانت قد تؤدي إلى وفاته على الفور. خضع الحصان إلى العلاج وهو الآن في فترة الانتعاش ومتابعة عن كثب في المستشفى، ومن هناك سيتم نقله إلى منشأة محمية تابعة إلى وزارة الزراعة من أجل مواصلة الشفاء وإعادة التأهيل. 

دكتور تسفيه ميلدينبرج، طبيبة الخيول في الخدمات البيطرية في وزارة الزراعة: "تولي وزارة الزراعة أهمية كبيرة في كل ما يتعلق برفاهية الحيوانات. يدور الحديث عن صراع بين عائلتين في القرية، والذي انتهى مع إطلاق نارعلى الخيول كإنتقام. رفضت العائلة التي تملك الخيول تقديم شكوى إلى الشرطة، وطلبت أن تحل النزاع من تلقاء نفسها".

تدعو الوزارة المواطنين إلى التوجه للوزارة مع أي اشتباه في مخالفة قانون رعاية الحيوانات. يمكن إرسال توجهات بالموضوع إلى قسم رعاية الحيوانات في الخدمات البيطرية في وزارة الزراعة، من خلال: البريد الالكتروني إلى - welfare@moag.gov.il أو إلى فاكس رقم: 9681661-03. من المستحسن إرسال التوجهات مع إضافة وثائق.

حصان جريح