2018

تم نقل الكلاب إلى منشأة محمية تابعة للوزارة للعلاج، وقد تم اعتقال صاحبة الكلاب للتحقيق  


قام مفتشو وزارة الزراعة بمصادرة خمسة كلاب في بئر السبع . تم احتجاز الكلاب في ظروف غير مناسبة، وهذا يتعارض مع قانون رعاية الحيوانات، وكانوا يعانون من الإهمال الشديد، التهابات ومشاكل جلد شديدة نتيجة لبيئة احتجازهم. بالإضافة إلى ذلك، منعت صاحبة الكلاب العلاج الطبي للكلاب، عندما كانوا بحاجة له .  

يدور الحديث عن كلبان بالغان تتراوح أعمارهم بين  4-3 سنوات و- 3 جراء أعمارهم نحو ما يقرب من - 4 أشهر . زيادة على ظروف احتجازهم غير المناسبة، قسم من الكلاب لم يتم تطعيمها ضد داء الكلب . قام مفتشو وزارة الزراعة بإجلاء الكلاب إلى منشأة محمية تابعة لوزارة الزراعة للعلاج والتطعيم . 

لقد سبق هذا النشاط عمليات تفتيش أجريت في المكان في أعقاب شكاوى تم تلقيها لدى الطبيب البيطري التابع للسلطة في بئر السبع حول حبس وإهمال الكلاب . لقد وجد خلال عملية التفتيش بأن حالة الكلاب مقلق وينذر بالخطر وحالة الشقة خطيرة جدا  وغير مناسبة لإحتجاز الكلاب (أو بني البشر) . 

وفقا للنتائج، تم الاحتفاظ بالكلاب في ظروف متدنية تحت المستوى، أوساخ وتلوث . لقد تبين أن صاحبة الكلاب تقوم بقفل الكلاب في منازل ومواقع مختلفة في المدينة، وفي كل مرة يصل فيها المفتشون للتحقق من الشكاوى، تنقل الكلاب إلى عنوان آخر في المدينة، جزء منها أماكن مهجورة .  في كل مواقع الاحتفاظ بالكلاب، تتناثر برك البول والبراز على الأرض والأثاث، وهناك رائحة كريهة قوية لأنه من الواضح أن الكلاب لم يتم إخراجها للتنزهه .  الأمونيا التي تفرز في الاحتياجات تسبب تهيج وحرق في العينين والمجاري التنفسية للحيوانات والبشر، بالإضافة إلى البراغيث وسوء النظافة التي تساهم في تطور الأمراض، والتي تنتقل أيضا إلى بني البشر وتعرض للخطر سكان الشقة وكذلك الجيران .  بالإضافة إلى ذلك، حرمت صاحبة الكلاب العلاج الطبي من الكلاب، عندما كانوا بحاجة إليها . يبدو ان الكلاب عانت من الإهمال المتواصل وهناك قلق على صحتهم .  

لدى صاحبة الكلاب تاريخ متواصل من العيوب في احتفاظها للكلاب، وهي معروفة لمفتشي الوزارة، حيث في الماضي تم إخراج الكلاب من حيازتها، لأنهم كانوا محتجزين في ظروف غير معقولة . 

مفتشو وزارة الزراعة قاموا بإجلاء خمسة كلاب في بئر السبع ، الذين عانوا من الإهمال المتواصل - فيديو ​