2018

​تم ضبط الخضروات التي كانت معدة للتسويق في إسرائيل • تعود وزارة الزراعة وتؤكد على أهمية شراء الفواكه والخضروات من الأماكن المنظمة لذلك  • إن شراء منتجات غير خاضعة للرقابة قد تؤدي إلى ضرر بصحة الجمهور 

منذ بداية العام، تم إحباط  11 محاولة لتهريب الفواكه والخضروات من مناطق السلطة الفلسطينية بنطاق بلغ  24,115 كغم

مفتشو الوحدة المركزية للتحقيقات وتطبيق القانون  (بيتسوح) في وزارة الزراعة،  قاموا بإحباط محاولة تهريب  5.5  طن من خضروات الباذنجان والكوسا من غزة إلى إسرائيل .  تم نقل السائق المشتبه به للتحقيق، وتم مصادرة الشاحنة ونقل المنتجات للإتلاف . تبين من التحقيق الأولي مع سائق الشاحنة بأن السائق كان ينوي تسويق المنتجات في إسرائيل .  



وفقا لقانون تسويق المنتجات الزراعية، هناك عدد من شروط الحد االأدنى لدخول المنتجات الزراعية إلى البلاد، من بينها: واجب نقل البضائع في الأماكن المنظمة بموجب القانون، أخذ عينات من المنتجات لفحص البقايا الميكروبيولوجية وبقايا المبيدات من أجل التأكد بأن هذه المنتجات قد تم ريها بالمياه المناسبة وعولجت بالمواد المسموح بها وأكثر من ذلك . من هنا، منتجات زراعية لم يتم فحصها، تشكل خطرا على صحة الجمهور من ناحية، ومن ناحية أخرى قد تؤدي إلى دخول آفات وأمراض التي قد تؤدي إلى تدمير العديد من الفروع الزراعية . 
رووي كليجر، مدير الوحدة المركزية لتطبيق القانون والتحقيقات في وزارة الزراعة : " يعمل مفتشو الوزارة على التأكد بأن مصدر الفواكه والخضروات التي تباع في إسرائيل تخضع للرقابة والفحص . سوف نستمر بالعمل بشكل متواصل من أجل منع هذه المحاولات، والتي قد تؤثر على صحة الجمهور وكذلك على الصحة النباتية " .
في النقاش الذي جرى في وزارة الزراعة، تم الإتفاق على أنه سيتم دعوتهم لحضور جلسة استماع، قبل سحب ترخيص تسويق الخضروات لتجار الجملة الذين يشترون هذه المنتجات . لأنه معروف لتجار الجملة بأن  هذه البضاعة التي تخرج من غزة لم تخضع للفحوصات المطلوبة، وأنه يمنع تسويق أي منتجات من غزة من الكوسا وما شابه .