الأرشيف

الزبائن الذين اشتروا هذه المنتجات، يطلب منهم الاتصال مع شركة "بيو دوج" وعدم تقديمها للحيوانات

وجاء هذا التحذير في أعقاب فحوصات مخبرية في اطار الرقابة المستمرة من قبل وزارة الزراعة، والتي كشفت عن نتائج غير اعتيادية لملوثات ميكربيولوجية.

في اطار أنشطة المراقبة المستمرة لشعبة الرقابة على الأغذية الحيوانية، في وزارة الزراعة والتنمية الريفية، تبين في الفحوصات المخبرية المستمرة نتائج غير اعتيادية ميكربيولجية في المواد الغذائية الخام للكلاب (Raw food) من انتاج "بيو دوج" أعلى من المعيار المسموح به من قبل الوزارة. في ضؤ هذه النتائج، رفضت وزارة الزراعة تسويق المواد الغذائية وأن الشركة مطالبة بتنفيذ RECALL, وابلاغ الجمهور.

المنتجات التي يجب على المنتج أن يجمعها هي مواد غذائية خام للكلاب، التي أنتجت في يوم  12/11/2015 من نوع بقر وفي يوم  19/11/2015 من نوع دجاج. الملوثات التي وجدت في الغذاء أعلاه هي السالمونيلا وانتروبكتيريا، في مستويات غير اعتيادية والتي يمكن أن تشكل خطر على الحيوانات، ويمكن أن تشكل مشكلة للعائلة التي يمكن أن تصاب من كلب العائلة.
مخاطر الملوثات في الحيوانات البالغة هي الاسهال والقيء وتفاقم الأمراض المزمنة. في صغار الحيوانات أو مع جهاز مناعة ضعيف، ليس فقط اسهال وتقيء وانما قد يؤدي الى الجفاف وحتى الموت.
يمكن لهذه البكتيريا ان تصيب بني البشر أيضا، وتسبب نفس الاعراض كما هو الحال في الكلاب.
 
بموجب القانون، انتاج واستيراد المواد الغذائية للحيوانات بما في ذلك أغذية الحيوانات الأليفة تتطلب الحصول على تصريح من وزارة الزراعة والتنمية الريفية، بعد فحص شعبة الرقابة على الأغذية الحيوانية في الخدمات البيطرية في وزارة الزراعة. عملية الفحص تشمل من بين أمور أخرى: فحص أن انتاج الغذاء يتم تنفيذه في ظروف انتاج مناسبة، الاشراف على المواد الخام التي تستخدم في تحضير الغذاء وفحص المواد الخام والغذاء النهائي اذا كانت تحتوي على ملوثات مثل: بقايا مواد مبيدة، سموم وملوثات ميكروبيولوجية.
المنتج الذي استوفى متطلبات القانون سوف يحصل على تصريح لانتاج وتسويق المواد الغذائية للحيوانات وهو ملزم بوضع اشارة على منتجاته بواسطة علامة وسم بالعبرية التي تشمل  اسم المنتج / المستورد، مكونات المنتج، نوع الحيوانات المخصص لها هذا الغذاء، هل يتم الحديث عن غذاء كامل / مكمل / وجبة خفيفة، تاريخ انتهاء الصلاحية للغذاء ورقم التصريح الذي حصل عليه من قبل شعبة الرقابة على الغذاء للحيوانات في وزارة الزراعة.