الأرشيف

في إطار أعمال القطار الخفيف في غوش دان، يُجري موظف الغابات في وزارة الزراعة وتطوير القرية مراقبة على خطط مسار القطار متطرقًا للأشجار في مسار السكة والمحطات. في إطار المراقبة التي جرت على الخط الأحمر للقطار، من خلال مستندات استطلاع الأشجار يتبين أن في محطة شاؤول هميلخ، الواقعة في شارع مناحيم بيغن، أُشير إلى شجرة جميز (فيكوس الجادات) بأنها مخصصة للقطع، بسبب الرغبة في توسيع الشارع على حساب الرصيف والشجرة، المغروسة فيه. حسب رأي موظف الغابات في وزارة الزراعة وتطوير القرية، المقصود شجرة عمرها عشرات السنين، ضخمة الحجم، لها منظر عرضه 18 م، ترتفع 15 م، المقصود شجرة بارزة جدًا، تبدو عن مسافة بعيدة، وفازت بأقصى الدرجات بقيمتها للبيئة المحيطة. حسب رأي موظف الغابات في وزارة الزراعة المقصود بمظهر لمرة واحدة لشجرة استثنائية – ولذا فهي تستحق أن تُحفظ.

تبين من الفحص الي أجرته الوزارة مع "نيتع" أنهم قرروا قطع الشجرة لعملهم أنه لا يمكن نقلها، بسبب بُنى تحتية متشابكة وحساسة، بضمنها خط جهد عالٍ تابع لشركة الكهرباء، ومن خلال حل عام لمشاكل حركة السير في المنطقة. مع هذا، أصروا في وزارة الزراعة على رأيهم بأنه يمكن حل مشكلة حركة السير بتخطيط المفرق بصورة مختلفة، وبذلك تُحفظ أيضًا الشجرة الضخمة.

بعد مداولات رجال موظف الغابات في وزارة الزراعة وتطوير القرية مع طاقم تخطيط حركة السير في "نيتع" ووزارة المواصلات، تبلور حل هندسي، بحيث تُحفظ شجرة الجميز في جميع مراحل العمل. تواصل وزارة الزراعة متابعة الأعمال عن كثب لتضمن حفظ شجرة الجميز في شارع مناحيم بيغن زاوية موزيس وإيجاد حل متفق عليه لمسار المواصلات.