الأرشيف

مفتشو الوحدة المركزية للتنفيذ والتحقيقات التابعة الى وزارة الزراعة والتنمية الريفية، كشفو خلال عطلة نهاية الاسبوع عند حاجز تفتيش "أفني حيفتس"، القريب من طولكرم، محاولة تهريب سمك الراي اللاسع، المحظور من الصيد في سيارة لنقل الأسماك، وحوالي 100 كغم من الأسماك دنييس وبوريم التي تتطلب من السائق تصريح من أجل تحميلها، والذي لم يكن بحوزته. توقفت السيارة عند الحاجز للتفتيش، واكتشف المفتشون الحمولة الكبيرة. وتم نقل سائق السيارة للتحقيق معه، وتم نقل الأسماك من أجل ابادتها بأمر من الطبيب. التحقيق جار بالتعاون مع سلطة الطبيعة والحدائق، في ضؤ جرائم صيد الأسماك المحمية.
رووي كليجر، مدير الوحدة المركزية للتنفيذ والتحقيقات في وزارة الزراعة: "من عملية قبض الى أخرى فاننا نكتشف أساليب وحالات جديدة لم نكن قد فكرنا بها. ولكن مع ذلك، مفتشو الوحدة يعملون في الليل والنهار، يفحصون كل شيء يبدو سليما كمشتبه به، وذلك من أجل الحفاظ على صحة المواطنين، لتعزيز التنفيذ وكذلك لضمان أن كل مصادر الغذاء التي تم تسويقها موجودة تحت المراقبة ".

تطلب وزارة الزراعة والتنمية الريفية من الجمهور التأكد من أن شراء اللحوم يتم من الأماكن المعروفة والموجودة تحت المراقبة. اضافة الى ذلك، يجب التأكد من أن المنتج موجود في العبوة والغلاف الأصلي، مغلق ونظيف مع العلامة التجارية ووسم يشير الى تاريخ الانتاج وتاريخ انتهاء سريان المفعول.