الأرشيف

وزارة الزراعة: لقد شهدنا انخفاضا كبيرا في عدد المحاولات لتهريب المواد الغذائية من مناطق السلطة الفلسطينية في اعقاب تعزيز قوات الأمن

في أعقاب سلسلة الأحداث في الأيام الاخيرة والقرار في تعزيز الأمن بشكل عام وعلى وجه الخصوص في منطقة خط التماس، شهدت وزارة الزراعة والتنمية الريفية انخفاضا كبيرا في عدد محاولات التهريب والتزوير للمواد الغذائية. تشير البيانات الى أن مفتشي الوزارة تتعامل مع حوالي ما معدله 50 حدث في الشهر لتهريب المواد الغذائية، وفي الأيام الأخيرة شهدت الوزارة انخفاضا بما يقارب 60% في محاولات تهريب المنتجات الغذائية.
 
مفتشو الوحدة المركزية للتنفيذ والتحقيقات التابعة الى وزارة الزراعة والتنمية الريفية،  كشفت النقاب بالأمس، في منطقة خط التماس في منطقة طولكرم، محاولة سائق فلسطيني  التهريب حيث كان يقود جرار مع عربة. لقد تم توقيف السيارة للتفتيش، اكتشف المفتشون بأن العربة التي كانت مرتبطة مع الجرار ذات الجدار المزدوج تحتوي على كمية تقدر بحوالي 500 بيضة و 100 كيلو غرام من لحم البقر. ويدور الحديث عن أول عملية تهريب، وهذا لم يكن في أي وقت مضى، حيث صادر مفتشو الوزارة الكمية من الجرار. ومع وصول فريق التحقيق، بدأ السائق يعاني من ألم في قلبه وقد تم نقله للحصول على العلاج في مستشفى طولكرم. لقد تم سحب الجرار مع المواد الغذائية من قبل المفتشين. وبعد عدة اختبارات،  سيتم نقل المواد الغذائية من أجل ابادتها. 
رووي كليجر، مدير الوحدة المركزية للتنفيذ والتحقيقات في وزارة الزراعة:  "ان الوضع الأمني الغير بسيط يجسد بجانبة أيضا الانخفاض في عدد محاولات التهريب على ضؤ تعزيز التنفيذ على طول خط التماس. ومع ذلك، فان مفتشي الوحدة يعملون بالليل كالنهار من اجل المحافظة على الصحة العامة للمواطنين، لتعزيز التنفيذ من أجل ضمان أن مصدر المنتجات الزراعية التي سيتم نقلها الى اسرائيل موجودة تحت المراقبة ".

تطلب وزارة الزراعة والتنمية الريفية من الجمهور التأكد من أن شراء اللحوم يتم من الأماكن المعروفة والموجودة تحت المراقبة.  اضافة الى ذلك، يجب التأكد من أن المنتج موجود في العبوة والغلاف الأصلي، مغلق ونظيف مع العلامة التجارية ووسم يشير الى تاريخ الانتاج وتاريخ انتهاء سريان المفعول.