الأرشيف

تمت مصادرة هذه الحيوانات ونقلها للعلاج والتأهيل في مزرعة في وسط البلاد

قام مفتشو الوحدة المركزية للتنفيذ والتحقيقات في وزارة الزراعة وتطوير القرية بإخلاء 8 خيول، اثنتين من الأغنام وحمار واحد، تم احتجازها في ظروف غير مناسبة في ساحة منزل في برديس كاتس. تمت مصادرة هذه الحيوانات ونقلها للعلاج والتأهيل في مزرعة في وسط البلاد.

بدأت هذه القصة  بمعلومة وصلت لعدد من هيئات التنفيذ الحكومية حول مخالفات متعددة يتم ارتكابها، على ما يبدو، في مجمع سكني في برديس كاتس. في عملية مشتركة مع هيئات تنفيذ أخرى، بمشاركة شرطة إسرائيل والشرطة البلدية التابعة لبلدية بني براك، تم إجراء تفتيش في المكان للاشتباه في احتجاز حيوانات مختلفة في ظروف غير مناسبة. وفعلًا عثر في هذا المكان على حيوانات من أنواع مختلفة: عشرين طير (دجاج، بط، طاووس، حمام)، كلبين، 8 خيول، غنمتين وحمار واحد.

تم احتجاز الخيول، الأغنام والحمار في ساحة منزل خاص بالقرب من زريبة صغيرة ومؤقتة. لم تكن الزريبة ملائمة لتربية الحيوانات، سواءً بسبب حجمها الصغير، الذي كان غير مناسب لتربية كمية كبيرة كهذه من الحيوانات، وكذلك بسبب حالتها المبنوية. شوهدت في المكان أوساخ وتلوث كبير، وكذلك أغراض عرّضت صحة الحيوانات للخطر. بالإضافة إلى ذلك، كانت الزريبة تقع وسط حي سكني، وتسببت بأخطار صحية وخيمة لسكان الحي.

وقرر مفتشو الوحدة المركزية للتنفيذ والتحقيقات في وزارة الزراعية وتطوير القرية القيام بالإخلاء الفوري للخيول، الأغنام والحمار من هذا المكان، ونقلها لمزرعة في منطقة المركز من أجل العلاج والتأهيل.

ينتمي الكلبان لفصيلة خطيرة، وقد وجدت بدون رقاقة وبدون تطعيم كما يتطلب القانون. وقد كان الكلبان بالغان، ذكر وأنثى، حيث لم يكن الذكر مخصيًا ولم تكن الأنثى معقمة، تم نقل الكلبين للطبيب البيطري التابع للسلطة من أجل التوسيم، التطعيم، التعقيم والخصي حسب القانون.




خيول