هوية الزراعة الإسرائيلية

​​agriculture_israel.jpg

تقسم​ الزراعة الإسرائيلية إلى فرعين، فرع المزروعات (حوالي 60%) وفرع الثروة الحيوانية (حوالي 40%). تبلغ مساحة الأراضي المزروعة حوالي 4.1 مليون دونم. حيث توفر هذه المساحات أغلب المنتجات الزراعية الطازجة المستهلكة محلياً من المزروعات، ومن الثروة الحيوانية، بما في ذلك الفواكه، الخضراوات، البيض، الطيور، والحليب وغيرها.


سنحتاج خلال السنوات الأربعين القادمة انتاج كمية من الطعام تزيد عن كمية الطعام التي تم استهلاكها منذ الإنسان الأول وحتى اليوم(!!).
ففي عام 1955 كان انتاج المزارع الواحد من الطعام في إسرائيل يكفي 15 مواطناً، بينما اليوم يكفي انتاج المزارع الواحد من الطعام في إسرائيل 100 مواطناً.


كان الانتاج الغذائي العالمي في عام 1950 من الدونم الواحد يطعم 1.7 شخصاً، وأصبح في عام 2000 يطعم 4.2 شخصاً، بينما سيلزم في عام 2050 بإطعام 7 أشخاص.

60% من المياه المخصصة للزراعة في إسرائيل، تعتبر مياه غير صالحة، للاستهلاك المنزلي. 

بلغت قيمة الانتاج الزراعي في عام 2016 حوالي 30 مليار ش.ج. بينما وصل مجموع الصادرات في عام 2015 إلى 4.6 مليار ش.ج، أي ما يقدر بحوالي 15% من مجموع قيمة الانتاج الزراعي.

بلغت نسبة تعاظم الانتاج الزراعي في الأعوام 2005 -2015 حوالي 19%، وذلك بالرغم من أحوال الطقس القاسية، النقص المتواصل في المياه وكون 2/3 من مساحة دولة إسرائيل تعير صحراء.

الفروع الزراعية التي كانت فيها قيمة الانتاج هي الأعلى الرائدة هي مزروعات الخضراوات والفواكهة وفروع الطيور والأبقار التي تشمل الطيور والأبقار اللاحمة، الحليب والبيض. حجم هذه الفروع في قيمة الانتاج الزراعي في عام 2015: فواكه – 24%، خضروات، بطاطا، والنبات الحقلية- 20%، الطيور - 19%، الأبقار – 15%، نباتات الزينة والغابات 6%، المزروعات الحقلية 8% والمتفرقات 6%.   

ما يزيد عن 15% من حجم الانتاج مخصص لأسواق الصادرات، ففي عام 2015 بلغت قيمة تصدير المنتجات الزراعية الطازجة 4.4 مليار ش.ج، في حين شكل مجمل الصادرات الزراعية الطازجة أقل من 2% من مجموع صادرات دولة إسرائيل. 

إسرائيل تصدر بشكل خاص منتجات نباتية مثل: التمور،الفلفل، الأفوكادو، الجزر، الزهور، نباتات التوابل وغيرها. 
المنتجات الزراعية معدة للاسواق في أوروبا، روسيا، أمريكا ودول الشرق الأقصى. 

يعمل في فروع الزراعة المختلفة 72000 عاملاً، يعملون فيها بشكل مباشر (حوالي 21000 منهم عمال أجانب من تايلاند)، بالإضافة لهم يعمل حوالي 170000 عاملاً إسرائيلياً، يعملون في انتاج المستلزمات الزراعية واللوجستية التي تساعد النشاطات الزراعية.

تم في عام 2015 استهلاك 1.15 مليار متر مكعب من المياه للأغراض الزراعية، منها حوالي 458 مليون متر مكعب مياه عذبة، وحوالي 700 مليون متر مكعب مياه هامشية (60%). المياه الهامشية هي تلك المياه غير العذبة – مياه المجاري، المياه المالحة وما شابه. 

يشكل لإنتاج الزراعي في إسرائيل أقل من 1.5% من إجمالي الناتج المحلي. 

الاستيطان القروي على جميع أشكاله وأنواعه، منتشر اليوم في جميع أرجاء دولة  إسرائيل، حيث يشمل، الكيبوتس، موشاف عوفديم، موشاف شيتوفي، البلدات الجماهيرية والبلدات الريفية الأخرى. حوالي 70% من البلدات الريفية موجودة في الضواحي. لقد خلق هذا الاستيطان قيم وميزات من التراث، التاريخ، المناظر الطبيعية والقيم التي تربط الإنسان بالأرض. إلى جانب هذا تساهم الزراعة في الحفاظ على المناطق المفتوحة، الاعتناء بالبيئة، الطبيعة والمناظر الطبيعية أيضاً.    

توجد في إسرائيل، اليوم 919 بلدة زراعية، من بينها 443 بلدة اسكانية حيث تشكل هذه البلدات 48% من كامل الاستيطان الزراعي، و- 266 كيبوتس وهي تشكل 29% من مجمل البلدات الزراعية في البلاد. ويعيش في هذه البلدان 295 ألف نسمة بينما يعيش في الكيبوتسات 150 ألف نسمة.

​​